يونيو 29, 2022 @ 7:16

الخرطوم 23 يونيو 2022- قرر حزب المؤتمر السوداني، الخميس، إيقاف أحد كوادره وإحالته للتحقيق عقب توجيهه إساءات عنصرية لقيادات تتبع لقوى الحرية والتغيير مجموعة الميثاق الوطني.

وكان سامي صلاح كتب في منشور على الفيس ان اعتصام القصر الذي نظمته حركات مسلحة وأحزاب سياسية قبل انقلاب اكتوبر “هو إعتصام القرود المتخلفة عقليا وذهنيا وأخلاقيا والمنحطة نفسيا وجسديا.

وقال بيان صادر عن المؤتمر السوداني تلقته “سودان تربيون” إن الأمانة العامة إطلعت على ما خطه عضو الحزب سامي صلاح على صفحته بموقع فيسبوك، والذي يحمل اشارات عنصرية بغيضة ومرفوضة تتناقض جوهرياً مع مبادئ وقيم التنظيم وتشكل خروجاً بيناً على كل المباديء والقيم التي ظل ينادي بها ويناضل من أجلها منذ تأسيسه.

واضاف “استناداً على لوائح الحزب ونظمه الداخلية تقرر إيقاف عضو الحزب وإحالته للجنة محاسبة شكلتها الأمانة العامة” واكد بأنها سترفع توصياتها لقيادة الحزب عاجلاً لاتخاذ الاجراءات الصحيحة في مواجهته.

وتأسف الحزب على هذا المسلك ووصفه بالمشين وأكد بأنه لن يتهاون مع هذا النوع من الخطابات أو يتسامح معها وشدد على أنه سيعمل على مكافحة كافة خطابات الكراهية أياً كان مصدرها.