سبتمبر 26, 2021 @ 1:57

القرشي 11 سبتمبر 2021 ـ أدت كسورات في مصرف مياه إلى غرق أحدى القرى وإتلاف 3 آلاف فدان مزروعة، بولاية الجزيرة المتاخمة للعاصمة الخرطوم.

السيول كوارث متجددة في السودان مع كل خريف ـ إرشيف

ووصل والي الجزيرة عبد الله إدريس الكنين إلى القرية المنكوبة يرافقه مسؤولون كبار من بينهم مدير شرطة الدفاع المدني العميد محمد الأمين ومدير عمليات الهلال الأحمر سمير عثمان.

وقال شهود عيان، لسودان تربيون، السبت: “إن حدوث كسورات في مصرف قرية مشيري التابعة لمحلية القرشي أدى إلى غرق القرية بصورة كاملة”.

وأشاروا إلى أن المياه المتدفقة أدت إلى إتلاف مساحة مزروعة بمحاصيل متعددة تُقدر بـ 3 آلاف فدان.

وطالب ممثل لقوى الحرية والتغيير بالمنطقة بالعمل الفوري على تأهيل المصرف وتعليته، كما دعا إلى تقديم معينات غذائية للأهالي.

وأقر والي ولاية الجزيرة بالحاجة إلى تطهير ونظافة جميع مصارف المياه بالولاية خاصة مصارف القرية المنكوبة وطالب وزارة الري بعمل ذلك.

وقال الكنين إن خروج 3 آلاف فدان من دائرة الإنتاج يُعتبر خسارة كبيرة للمزراعين، مناديا إدارة مشروع الجزيرة بتعويضهم.

ويُعد مشروع الجزيرة أكبر مشروع مروي في البلاد، لكنه تعرض للإهمال وسوء الإدارة خلال العقود السابقة ما أدى إلى تدني انتاج المحاصيل فيه بصورة كبيرة.

بدورها، قالت مدير عام وزارة الرعاية الاجتماعية بولاية الجزيرة صفية عبد الرحمن إن القرية تحتاج إلى تدخل صحي عاجل تلافيا لحدوث كارثة صحية.

ويتخوف سُّكان قرية مشيري من تعرضهم لأمراض الخريف خاصة الملاريا والإسهالات حال لم تدخل السُّلطات الصحية لمساعدتهم.