يناير 29, 2023 @ 6:27

الخرطوم 23 يناير 2023 – كشف مقرر المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة، عبد الله اوبشار، عن انعقاد اجتماع غير مباشر، الأسبوع الماضي، بين قادة المجلس وممثلين لحزبيِّ الأمة القومي والمؤتمر السوداني، المنضويان تحت لواء تحالف الحرية والتغيير مجموعة المجلس المركزي، للتفاكر حول قضية شرق السودان.

وأرجات القوى الموقعة على الاتفاق الإطاري بين قادة الجيش وقوى مدنية باحثة عن الديمقراطية، مناقشة قضايا: إصلاح المنظومة الأمنية والعسكرية، العدالة الانتقالية، تفكيك نظام 30 يونيو 1989، مراجعة اتفاق جوبا للسلام، وقضية شرق السودان؛ للمرحلة النهائية للعملية السياسية.

وقال اوبشار لـ(سودان تربيون) إنه سلم خلال الاجتماع، رؤية المجلس بشأن قضية الشرق، ممثلة في تعطيل مسار الشرق المحلق باتفاق جوبا، مع الدعوة لمنبر تفاوضي بضمانات دولية لا يستثني أحداً، علاوة على تنفيذ القلد (اتفاق مصالحة قبلي) وعقد المصالحات المجتمعية.

ويرفض المجلس مسار شرق السودان، لما يعده تكريساً لهيمنة أطراف محددة في الإقليم.

ولفت أوبشار عن إبلاغهم ممثلي الحرية والتغيير،  بأنهم لن يكون جزءاً من أي عملية سياسية في الخرطوم، بدون تضمين مطالبهم في الاتفاق الإطاري.

ووصف عقد ورشة خاصة بقضية الأوضاع في شرق السودان، بأنها “تمييع والتفاف على قضايا الإقليم” .

وتعتزم القوى الموقعة على الإطاري، تنظيم ورشة حول شرق السودان، لتضمين توصياتها في الاتفاق النهائي الذي يسبق تشكيل الحكومة المدنية الانتقالية.

وحذر مقرر مجلس البجا، مما يصفه مغبة عدم التزام الحكومة بتنفيذ مطالب الشرق، قائلاً: “درب النضال ما يزال طويلاً” .

ويعارض المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة، بزعامة ترك، والجناح المنشق عنه (جناح أدروب)  الاتفاق الإطاري، باعتباره لا يخاطب قضايا وهموم الإقليم.