1. لن تتوقعها.. هذا ما تفعله 3 حبات من التمر يومياً بالجسم
  2. أحمد يوسف التاي يكتب: سقطنا ولم تسقط “الإنقاذ”
  3. لجنة تقصي الحقائق حول أزمة شُح الوقود تعقد اجتماعها الأول – صحيفة السوداني
  4. بخطوات بسيطة ومجربة… تعرف من زار بروفايلك على فيسبوك
  5. مباحثات بين السودان ومصر حول مشروعات النقل والسكك الحديدية
  6. السُّعودية تُؤكِّد التزامها بسداد المِنحَة للسُّودان – صحيفة السوداني
  7. أردوغان يدعو روسيا وأوكرانيا لحل خلافاتهما سلميا
  8. “سيف داود”… أول تعليق لنتنياهو بعد الهجوم على موقع نطنز النووي الإيراني
  9. تمويل سعودي إماراتي بـ(400) مليون دولار لتوفير مدخلات الإنتاج الزراعي
  10. انفراجٌ كبيرٌ في أزمة الكهرباء والمشتقات البترولية في ظرف ثلاثة أيام – صحيفة السوداني
  11. الشرطة تضبط عدداً كبيراً من الأسلحة المهربة بالولاية
  12. نادي سباق الخيل الخرطوم ينظم سباق الديربي السوداني بنجاح كبير بعد غياب لموسمين والفرس “نينا” تتوح باللقب
  13. وقفة مع ذكرى الحادي عشر من أبريل.. مسيرة مظلمة للإنقاذ ..تبديد لثروات البلاد وفساد حتى النخاع
  14. إتحاد كوستي يكمل تحضيراته للتسجيلات التكميلية
  15. لحظات القبض على قادة الوطني.. (سيناريو) الساعات الأخيرة
أبريل 11, 2021 @ 19:05
  1. لن تتوقعها.. هذا ما تفعله 3 حبات من التمر يومياً بالجسم
  2. أحمد يوسف التاي يكتب: سقطنا ولم تسقط “الإنقاذ”
  3. لجنة تقصي الحقائق حول أزمة شُح الوقود تعقد اجتماعها الأول – صحيفة السوداني
  4. بخطوات بسيطة ومجربة… تعرف من زار بروفايلك على فيسبوك
  5. مباحثات بين السودان ومصر حول مشروعات النقل والسكك الحديدية
  6. السُّعودية تُؤكِّد التزامها بسداد المِنحَة للسُّودان – صحيفة السوداني
  7. أردوغان يدعو روسيا وأوكرانيا لحل خلافاتهما سلميا
  8. “سيف داود”… أول تعليق لنتنياهو بعد الهجوم على موقع نطنز النووي الإيراني
  9. تمويل سعودي إماراتي بـ(400) مليون دولار لتوفير مدخلات الإنتاج الزراعي
  10. انفراجٌ كبيرٌ في أزمة الكهرباء والمشتقات البترولية في ظرف ثلاثة أيام – صحيفة السوداني
  11. الشرطة تضبط عدداً كبيراً من الأسلحة المهربة بالولاية
  12. نادي سباق الخيل الخرطوم ينظم سباق الديربي السوداني بنجاح كبير بعد غياب لموسمين والفرس “نينا” تتوح باللقب
  13. وقفة مع ذكرى الحادي عشر من أبريل.. مسيرة مظلمة للإنقاذ ..تبديد لثروات البلاد وفساد حتى النخاع
  14. إتحاد كوستي يكمل تحضيراته للتسجيلات التكميلية
  15. لحظات القبض على قادة الوطني.. (سيناريو) الساعات الأخيرة

كمال حامد

أهلا ومهلا أيها الموت (23)

**لا حول ولا قوة إلا بالله، مصيبة الموت نزلت علينا، مات المخرج بدر الدين حسني، مات من داوم السؤال عن سلسلة مهلا وأيها الموت، كان يحس وكنت احسن بأن إحداها عنه وعن كاتبها، لم يكن يدري أن الحلقة ٢٣ عنه مع أنني ادري أن اكتب ناعيا نفسي بالحلقة الأخيرة وأعدتها وسأحفظها لحين الموعد، كنا نبكي فقداءنا، ونسخر من الموت.
**مات بدر الدين وكما نناديه ( ابو حسني) ويبتسم راضيا بقضاء الله الذي حرمه الإنجاب وسعيدا بمن حوله.
** كان أقرب الزملاء في التلفزيون إلى نفسي، عملنا معا لسنين طويلة، اول من اخرج معي كل برامجي ابتداء من برنامج ( تلاتة في واحد) عام ١٩٩٠م حين عدت للتلفزيون بعد غياب عشرين عاما، واخرج معي آخر أعمالي عام ٢٠١٣م سهرة أجيال وأجيال بحضور ثلاثة من أعرق البيوتات السودانية آل البنا وآل حضرة وآل بلال بحضور البروفيسور عون الشريف قاسم، قبلها اول سهرة للفنانين الرياضيين باسم كفر ووتر مع الفنانين الكبيرين أحمد المصطفى وصلاح ابن البادية عام ١٩٩١م بدار الفنانين.
** طيلة هذه السنين لم نفترق وكان صاحب الابتسامة والنكتة الحاضرة، لم يكن يتألم أو يشكو رغم أن نفسه وجسده مليء بالألم والعذاب، وعاش مع رفيقة دربه الحياة من أوسع أبوابها، في ذلك البيت الصغير الكبير المليء بالحب والمعارف والأصدقاء، المحروم من الذرية، ولكنه كان يحمد الله مبتسما راضيا بحب من حوله.
** كلفت عام ١٩٩٥م بتأسيس اول إدارة عامة للرياضة، بدلا من ترنح الرياضة قسم وقطاع ما بين إدارات الأخبار والثقافة والمنوعات، وكان شرطي عودة مؤسسي رياضة التلفزيون، الذين ابتعدوا منها بفعل فاعل، وكنت اقصد الأستاذين بدر الدين حسني الذي نقل كبيرا للمخرحين بإدارة التنفيذ، ثم سيف الدين علي الذي نقل للعلاقات العامة رحمهما الله، وبهما وبغيرهما من أعضاء الإدارة قدمنا جهدا مرضيا يكفي رفع عدد البرامج الرياضية من واحد أو (وحيد القرن، عالم الرياضة، كما يسميه بدر الدين حسنى) إلى تسعة برامج في الأسبوع وأين هي الان؟، وكان الدور الأكبر للراحل بدر الدين.
** احب أن اواصل رغم زيادة ارتعاش اليد الذي بدأ معي قبل شهور، واسأل الله أن يمكنني من الدعاء له حيثما انا الآن بالمدينة المنورة، يرحمه الله ويرحمنا.
** ظللت اتصل من الخارج للتأكد من الخبر ممنيا نفسي انه ليس أكثر من اشاعات الواتساب مرددا( ربنا يكضب الشينة )، ولكنها للأسف الحقيقة وتبادلت مع رفاق المشوار التعازي وسط الدموع والاجهاشات بالبكاء، حاولت الاتصال برفيق دربنا الاخ عمر الجزلي وفشلت ولكن تلقيت منه رسالة عزاء رقيقة، وكان هذا ردي عليه:
**رسالة للجزلي في مستشفاهو:
أخي العزيز د. عمر
ابكي واكتب لك من المدينة المنورة التي اخترتها محطة أخيرة جوار الرسول والبقيع، ابكي معك بدر الدين حسني، بكيته لاننا عملنا معا في برنامج ثلاثة في واحد لتوثيق عدد من الرموز، بدأنا بالرئيس عمر عبد التام، واصلنا مع الكابتن زكي صالح، الإمبراطور حسن أبو العائلة، الريسين الطيب عبد الله ومهدي الفكي، الحكمين عبيد إبراهيم وأحمد قنديل وجميعهم انتقلوا لجوار ربهم، والتسجيلات موجودة وليتها كذلك.
** وكنا مع المخرج بدر الدين والمصورين سيف غندور وبابكر موسى وماتا رحمهما الله، وفي تأسيس إدارة للرياضة اشترطت عودة بدر الدين وسيف الدين علي وماتا رحمهما الله، ماتوا جميعا زملاؤنا وضيوف برامجنا وبقيت انا لحكمة يعلمها الله.
** اليد المرتعشة والحروف ترفض لاسألك عن صحتك، اخي الجزلي واسأل الله أن يبقينا ولو لنترحم على من فقدناهم، لعلنا نجد من يترحم علينا ولا حول ولا قوة إلا بالله.
** تصدر عزيزنا بدر الدين حسني قائمة فقدائنا هذا الأسبوع، وقائمة ضمت من الأعزاء والمعارف من وصلني خبرهم من الزملاء بالتلفزيون العزيزين بهاء الدين عباس وعوض الله المبارك من تلفزيون الخرطوم، ومن إذاعتي عطبرة وام درمان الأستاذة رجاء الدابي لهم الرحمة.
** من أبرز رموزنا بعطبرة والدامر، رحل الأمير وكيل أئمة الأنصار السيد العوض حسن علي، وتعرفه المنطقة مجاهدا يمشي بين الناس بالحسنى، ومجلسه العامر بمتجره في سوق الدامر أو نادي النهضة بالدامر وتذكرت الآن رفيق دربه عمنا أحمد عبد الله حسن لهما الرحمة.
** اعزي نفسي وأهلنا في عطبرة والدامر والعكد في فقد مولانا العوض، وتابعت وفود المعزين وكلمات وفد الأنصار وصديقنا ودفعتنا الأخ طه أحمد سعد وأسرة الراحل.
**فقدنا مولانا قاضي المحكمة العليا الأستاذ تاج السر بابكر قطب الهلالين العطبراوي والعاصمي يرحمه الله، ومن رموز الحي مات العم سر الختم رمضان،
** كلمة عزاء صادقة لرحيل الشقيق السفير دوساليس عدنان سفير اندونيسيا بالسودان، رحم الله من فقدناهم ورحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه.
** اهدي هذا الدعاء لمن فقدناهم ولم يبلغوا رمضان، وهنيئا لمن يبلغه:
** نلتقي لنرتقي:
‏رحم الله من كانوا يفرحون معنا لقرب رمضان ويستعدون له ،رحم الله من كانوا يزيدونه حلاوة وجمالا ،رحم الله من فقدتهم العين وحن لهم القلب وفقدهم المكان، رحم الله من هم الآن ينتظرون دعواتنا لهم في القبور. رب ارحمهم رحمة واسعة تنير قبورهم. رب ارحمهم رحمة واسعة تزيل وحشتهم وأنزل على قبورهم الضياء والنور والفسحة والسرور. اللهم اجعل قبورهم روضة من رياض الجنة. اللهم جازهم عن إحسانهم إحساناً وعن سيئاتهم عفواً وغفراناً. اللهم أنزلهم منازل أحبائك مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين يا رب اللهم اجعل الفردوس ملتقانا بهم. رب ارحمهم رحمة تبشرهم بها بعظيم مغفرتك، وواسع فضلك، وارحمهم اللهم وارحمنا اذا صرنا الى ما صاروا اليه آمين يا رب العالمين ..