تشكيل مجلس عسكري وحل مؤسسة الرئاسة ومجلس الوزراء والبرلمان وحكومات الولايات


أعلن وزير الدفاع إقتلاع النظام والتحفظ على رأسه بعد إعتقاله في مكان آمن وتشكيل مجلس عسكري إنتقالي يتولي إدارة الحكم في فترة إنتقالية مدتها عامين.

وشمل البيان الأول الذي تلاه وزير الدفاع الفريق أول عوض محمد أحمد أبنعوف الآتي:

  • تعطيل العمل بدستور السودان الإنتقالي للعام 2005م.
  • إعلان حالة الطوارئ  لمدة ثلاثة أشهر وحظر التجوال لمدة شهر من الساعة العاشرة صباحاً إلى الرابعة صباحاً.
  • قفل الأجواء لمدة (24) ساعة والمداخل والمعابر في كل أنحاء السودان لحين إشعار آخر.
  • حل مؤسسة الرئاسة من نواب ومساعدين وحل مجلس الوزراء على أن يكلف وكلاء الوزارات بتسيير الأعمال.
  • حل المجلس الوطني ومجلس الولايات.
  • حل حكومات الولايات ومجالسها التشريعية وتكليف الولاة ولجان الأمن في أداء مهامها.
  • يستمر العمل طبيعياً بالسلطة القضائية ومكوناتها وكذلك بالمحكمة الدستورية والنيابة العامة.
  • دعوة حاملي السلاح والحركات المسلحة للإنضمام لحكم الوطن والمساهمة في بنائه.
  • المحافظة على الحياة العامة للمواطن دون إقصاء أوإعتداء أو إنتقاء أو إعتداء على الممتلكات الرسمية والشخصية وصيانة العرض والشرف
  • الفرض الصارم للنظام العام ومنع التفلت ومحاربة الجريمة بكل أنواعها.
  • إعلان وقف إطلاق النار الشامل في كل أرجاء السودان.
  • إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين فوراً.
  • تهيئة المناخ للإنتقال السلمي للسلطة وبناء الاحزاب السياسية وإجراء إنتخابات حرة نزيهة بنهاية الفترة الإنتقالية ووضع دستور دائم للبلاد.



موقع sudanway وتطبيق أخبار السودان

Sudan Way