دفعيات.. دفعيات


صديقتي التي كانت تعمل بقسم المحاسبة ..كانت تمازحني قائلة (انا مافي حاجة مزعلاني ..اكتر من العلاوة الاجتماعية دي ..يعني تعرسوا وكمان يدوكم قروش ) ..وكنت ارد ضاحكة (انتي قايلاها هي ذاتها كم ؟ خمسين جنيه للزواج ..ولكل طفل 15 جنيه …يعني ما تتعبي قلبك ساكت بالزعل ) ..ونضحك سويا ..فالمنحة الاجتماعية لا ترقى حتى الى بند (عطية مزين ) ..دعك من ان تكون علاوة ..

قبل ايام طلعت علينا الصحف بنبأ بدعة مستحدثة اسمها شهادة (عدم زواج) ..يتم استخراجها بعد دفع الرسوم المقررة ..ولم يتم حتى تاريخه شرح الغرض من الشهادة ..ولماذا تطالب بها الجهات الرسمية ..زميلتي هاتفتني قائلة (اها كمان الجماعة عايزين يعملوا لينا حصر ولا شنو ؟..ما يكون عايزين يفرضوا ضرائب علينا .. ) ..ضحكت في تعبيرها ..شاركتها المزاح قائلة (عشان كنت زعلانة من علاوة الزواج ..اها طلع لازم تدفعي قروش للدولة ..كان لازم تعرفي انو العلاوة والمرتب والديون كلها بتمشي مستلزمات اطفال ..يعني بترجع تاني للدولة ..انتوا السناقل ديل ما بترجعوا الرواتب حقتكم للدولة ولا في زول عارف اوجه الصرف تبعكم..عشان كدا كان لازم يعملوا ليكم حصر ..تمهيدا لفرض ضرائب كبيرة عليكم ) ..(ايوة ..تكون دي الفكرة ..كان القروش ما اخدوها العيال ..تاخدها الحكومة ) ..

صاحب فكرة (شهادة عدم الزواج )..اشهد له بالعبقرية ..فهي فكرة لم يسبقها عليه احد من العالمين ..اكيد جلس احد اعضاء مؤسسة الأفكار العبقرية وفكر عبس وبسر ..و من ثم قال ..(العزاب والسناقل ديل ناس رايقة وليس لديها ما تخاف عليه اكيد هم الذين يحركون الشارع ويخرجون كل يوم في تظاهرات ..وهم حتى الان فئة غير معروفة ..ناس (مندسة ) ويمكن كمان (منبثة) ..يبقى أفضل شئ ..نعمل ليهم حاجة تحصر عددهم ..وكمان نجمع قروش منهم ..وفي نفس الوقت نشغلهم بأنفسهم . ..وكدا تكون الحكومة ضربت اكتر من عصفور بحجر واحد .

اما ذلك الذي قرر (رسوم دفن الموتى) ..فهي الفكرة التي لا اعتقد انها خطرت على قلب بشر..عندنا أفضل ناس يبتكرون أفكار كيف تستخلص اخر قرش في جيب المواطن ..حتى وهو في طريقه للقاء ربه …وهذا الامر سيجعل الكثيرين يدخرون مبالغا من المال تحسبا للزيادة المضطردة في قيمة الرسوم ..وستكون الوصية بان الكفن عند عمك فلان ..وقروش الرسوم في وديعة غير ربحية في البنك الفلاني …وعما قريب ستكون اعلانات البنوك كالاتي (نحن أفضل من يشيعك الى مثواك الأخير ..وديعة ارحل بسلام ..ادفع الان ..وستجدنا في انتظارك في المقابر).

يا اهل القانون ..اريد اجابة شافية لسؤالي انا الانسانة الفقيرة لله تعالى ..(هل هناك أي سند قانوني لهذه الرسوم والدفعيات ؟ بمعنى هل من حق الدولة فرض اي رسوم او دفعية تخطر على بال مسؤول بليل ..ومن ثم ياتي صباحا ليصدر قرارا رسميا بالعمل بها فيتم تطبيقها على الفور ؟) ..هل هناك اي جهة ممكن تفيدنا في استئناف مثل هذه القرارات ؟ ولا (البتجي من السماء تتلقاها الواطة ؟) ..اما صديقتي المذكورة أعلاه ..فهي لا تزال حائرة في انتظار الاجابة عن سؤالها (ما هو الغرض الأساسي من القصة كلها )..

موقع sudanway وتطبيق أخبار السودان

Sudan Way