أم الفضائح .. الحركة الاسلامية تستكمل فصول سقوطها



تيسير حسن إدريس

المبتدأ:-
قال تعالى جوابا لهم ومقابلة على صنيعهم: (الله يستهزئ بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون).
والخبر:-
(1)
مستوى انحسار حلم الحركة الاسلامية السودانية المريع من شعار (امريكا روسيا قد دنا عذابها) الى (بري شمبات قد دنا خرابها) يوضح سبب انحدار سمعة الدولة السودانية في نظر العالم كما يبين دون ادنى لبس مستوى العقول التي تدير قيادة (جماعة) تدعي انها اسلامية وذات مشروع حضاري ومسيرة قاصدة فالفيديو الفضيحة الذي سربته برعونة بالغة الاجهزة الامنية للوسائط الإليكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي قد اظهر بجلاء صورة السقوط الاخلاقي والسياسي والامني بل والديني لدولة المشروع الحضاري وقطع لسان كل مرجف ومهرف بشعاراتها الفارغة المضمون ووضح سلوك عصابات المخدرات الاجرامية الذي يحتل عقل قيادة ومنسوبي الاجهزة الامنية المناط بها حفظ الامن وسلامة المواطن في البلاد.
(2)
ولا ادرى كيف سيتعامل وباي وجه سيقابل مدير هذه الاجهزة الامنية رصفائه من جنرالات الدول المحترمة التي تحترم مواطنيها وتحافظ على امنهم وكرامتهم وهو الذي طالما ادعى بأن له علاقات تعاون وطيدة معها وتدعي جماعته بانه رجل امن ذكي وقوي وقد وصل فيديو الفضيحة المسرب من قبل جنده الاغبياء لكافة القنوات الفضائية العالمية واستغرب كيف يسمح رجل على رأس جهاز حساس من أجهزة الدولة مثل جهاز الامن والمخابرات بتسريب مثل هذا الفيديو الضار بسمعة الوطن وليس السلطة وحسب وهو يعتبر دليل ادانة وخزي وعار لكل مسؤول له مجرد علاقة بالأمن والمؤسسات العسكرية والشرطية انه دون شك السقوط الاخير راسيا لحضيض القاع ولا بواكي على دولة ادمن نظامها الفشل ويتنفس قادتها الاخفاق.
(3)
لقد بات حال جهاز أمن ومخابرات الحركة الاسلامية وكتائب ظلها يغني عن السؤال بعد أن غدا جند موقعة (ذو الرحط) مثار تندر الشارع السوداني والقنوات الاعلامية العالمية والعجيب في الأمر أن بعض منسوبي هذه السلطة ومناصريها فرحين بفيدي — أكثر

موقع sudanway وتطبيق أخبار السودان

We will be happy to hear your thoughts

Leave a reply

Sudan Way