أبريل 10, 2021 @ 14:59

الخرطوم: الوطن
كشفت تقارير صحفية، الخميس، عن أنّ معالجة مشكلة الكهرباء بشكلٍ جذريّ تحتاج إلى خمس سنواتٍ حال توّفر الموارد اللازمة بحسب مصدر بالشركة السودانية لنقل الكهرباء. وقالت مصادر إنّ سدّ النهضة سيلقي بتأثيرٍ قويّ على الإمداد الكهربائي بالسودان، وأشارت إلى أنّ الفيضانات التي ضربت البلاد العام الماضي، كانت أحد هذه التأثيرات ما أثر بدوره على الإنتاج من التوليد المائي لجهة إغلاق السدود بالطمي.ووفقًا لوزير النفط والطاقة الأسبق، إسحاق جمّاع، فإنّ مشكلة الكهرباء في السودان مزدوجة يختلط فيها سوء الإدارة مع شح الموارد.ويقول جمّاع إنّ خطوة الحكومة الانتقالية بالاستغناء عن كوادر مؤهلة بحجة إزالة التمكين وانتمائهم إلى نظام الرئيس السابق عمر البشير، أفقد قطاع الكهرباء كوادر بشرية ذات خبرة بالقطاع.