غرفة المستوردين: خفض الدولار الجمركي لا يتعدى ستة من الألف في المائة


الخرطوم: ابتهاج متوكل

كشفت الغرفة القومية للمستوردين، أن الانخفاض في الأسعار لا يتعدى الـ(0006،%) (ستة من الألف في المائة) في أفضل الأحوال، وإن “الأرقام لا تكذب”.
وقلل الأمين العام لغرفة المستوردين، الصادق جلال الدين، من أثر تخفيض الدولار الجمركي على أسعار السلع الأساسية، واصفاً الأثر بالضعيف جدا على معاش الناس.
 وقال في تصريح صحافي أمس، إن القرار يخفض إيرادات الجمارك بنسبة 16.7% وبذات النسبة للضرائب وهما يمثلان نسبة أكثر من 70% من إيرادات الدولة، مشددا على أن هذا الفاقد يعمل على زيادة العجز في موازنة العام الجاري بنسبة كبيرة، وفي حالة لجوء الدولة لتغطية العجز عبر الاستدانة من النظام المصرفي، ستكون النتيجة المزيد من تدهور قيمة الجنيه السوداني وارتفاع الدولار، وهو السبب الأساسي في التكلفة، وأضاف: إنه “على الرغم من أن القرار في ظاهره يصب في مصلحة المستوردين”، إلا أنهم لا يسعون إلى مصالحهم الخاصة دون مصلحة الاقتصاد الوطني، مؤمناً على اتجاه الدولة لاتباع سياسة التخفيض لأول مرة على الرغم من ضعف الأثر، داعيا إلى ضرورة التشاور مع الغرف المتخصصة عند اتخاذ أي قرار اقتصادي، وتابع: “الاقتصاد لا يُدار من خلف المكاتب المغلقة ولا بالقرارات المتعجلة ولا التصريحات غير الواقعية”، منتقدا التصريحات الأخيرة بأن الإجراءات الاقتصادية المستمرة منذ العام 2018 كانت السبب وراء انخفاض الدولار، في حين أن سعر الدولار بالسوق الموازي كان 24 جنيها عند بداية العام الماضي، مشيرا إلى أن تلك القرارات والإجراءات الاقتصادية غير المدروسة والخاطئة، أوصلت الدولار إلى حاجز الـ 90 جنيها أي خفضت قيمة الجنيه 375% وهو لا يجب أن يتجاوز الـ 35 جنيها في أسوأ حالاته.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني

موقع sudanway وتطبيق أخبار السودان

We will be happy to hear your thoughts

Leave a reply

Sudan Way