1. الكلام دخل الحوش…
  2. ترامب ومشاعر الفلول .. بقلم: صباح محمد الحسن
  3. ختام كورس حكام الصالات باشراف FIFA – صحيفة الوطن الإلكترونية
  4. مباحثات بين حمدوك والممثل السامي لمفوضية الاتحاد الأوروبي للأمن والعلاقات الخارجية
  5. كردفان في القرن الثامن العاشر .. بقلم: ريكس ش. أوفاهي .. ترجمة وتلخيص: بدر الدين حامد الهاشمي
  6. السوباط وعد بحافز لم يرصد في تاريخ الكرة السودان – صحيفة الوطن الإلكترونية
  7. مسار الشرق و"الجس بعد الضبح": من يتحمَّل المسؤولية؟! .. بقلم: عيسى إبراهيم
  8. لا أفكر في الكلاسيكو.. ولماذا تنتقدون إيسكو وحده؟ – صحيفة الوطن الإلكترونية
  9. التطهير السياسي الباب للديموقراطية !! .. بقلم: بثينة تروس
  10. رونالدو يشعر بأنه فوق كل شيء – صحيفة الوطن الإلكترونية
  11. أهداف مسيرة 21 أكتوبر السلمية الحضارية .. بقلم: عبد القادر محمد أحمد/المحامي
  12. عددمن لاعبى المريخ مطلقى السراح استلموا شيكات من نادى الهلال ومحمد الرشيد طلب 25 مليار
  13. هلال الابيض يؤمن علي إعادة قيد لاعبيه
  14. د. عبد الله علي إبراهيم
  15. اليوم.. انطلاق مؤتمر نحو مستقبل أفضل لرياضة الدارتس في الوطن العربي
أكتوبر 21, 2020 @ 11:08
  1. الكلام دخل الحوش…
  2. ترامب ومشاعر الفلول .. بقلم: صباح محمد الحسن
  3. ختام كورس حكام الصالات باشراف FIFA – صحيفة الوطن الإلكترونية
  4. مباحثات بين حمدوك والممثل السامي لمفوضية الاتحاد الأوروبي للأمن والعلاقات الخارجية
  5. كردفان في القرن الثامن العاشر .. بقلم: ريكس ش. أوفاهي .. ترجمة وتلخيص: بدر الدين حامد الهاشمي
  6. السوباط وعد بحافز لم يرصد في تاريخ الكرة السودان – صحيفة الوطن الإلكترونية
  7. مسار الشرق و"الجس بعد الضبح": من يتحمَّل المسؤولية؟! .. بقلم: عيسى إبراهيم
  8. لا أفكر في الكلاسيكو.. ولماذا تنتقدون إيسكو وحده؟ – صحيفة الوطن الإلكترونية
  9. التطهير السياسي الباب للديموقراطية !! .. بقلم: بثينة تروس
  10. رونالدو يشعر بأنه فوق كل شيء – صحيفة الوطن الإلكترونية
  11. أهداف مسيرة 21 أكتوبر السلمية الحضارية .. بقلم: عبد القادر محمد أحمد/المحامي
  12. عددمن لاعبى المريخ مطلقى السراح استلموا شيكات من نادى الهلال ومحمد الرشيد طلب 25 مليار
  13. هلال الابيض يؤمن علي إعادة قيد لاعبيه
  14. د. عبد الله علي إبراهيم
  15. اليوم.. انطلاق مؤتمر نحو مستقبل أفضل لرياضة الدارتس في الوطن العربي

 

 

 

وقريباً صف الدواء..

هكذا بشرنا بعض الصيادلة أمس ليضيفوا إلى صفوفنا صفاً جديداً محزنا…و مخزيا..

ويكتفي مدني بالتنظير…وموال التعاونيات الممل..

وتكتفي بنت البوشي بافتعال المعارك يميناً ويساراً ؛ حتى لم يبق لها سوى ظلها لتعاركه..

بعد أن اكتفت بضربة البداية لرياضة النساء..

وتكتفي والية الشمالية بالصراخ إزاء حمى الوادي المتصدع التي تفتك بالناس : (ألحقونا)..

وذلك بعد أن اكتفت فصلاً وتعيينا ؛ ثم لا شيء..

وحمدوك يكتفي – دوماً – بخطبه الحالمة…الناعمة…(الطاعمة) ؛ طعامة وجبة البوش..

ثم هي مثل البوش هذا – أيضاً – خالية من الفائدة..

وعائشة لم تكتف بعد من البحث عن سارق نثريتها الشهرية ؛ رغم استلامها نثريتين بعدها..

وقيمة النثرية الواحدة مليار ونصف المليار..

والبعض يعتب علينا توجيه أسنة أقلامنا نحو المدنيين – في الحكم – دون العسكريين..

 

وما ذاك إلا لأنهم يُفترض أنهم ثوريون..

أو هم (خلاصة حواري) قوى الحرية والتغيير ؛ ليعبِّروا عن الثورة…و(يعبروا) بها..

وفضلاً عن ذلك يُفترض – أيضاً – أنهم خبراء..

أما العسكريون فلا أحد يعتبرهم رموزاً للثورة ؛ ولا خبراء اقتصاد…ولا حكم…ولا إدارة..

هم وجدوا أنفسهم – ووجدناهم – في هذه المواقع بحكم الأمر الواقع..

بحكم انحيازهم لثورة الشعب……..والتي لولاها – أي الثورة – لما (حدث ما حدث)..

فمن الطبيعي – إذن – أن نصوب نقدنا تجاه الشق المدني..

ولو كان فشلاً دون الذي بسببه – وأشياء أخرى – كرهنا أهل الإنقاذ لهان الأمر قليلا..

وأعني الشبق للمخصصات…والفارهات…والسرايات…والسفريات..

والسرايات هنا مقصودٌ بها – طبعاً – مقار السكن الحكومي الفاخر…بتحسينات مليارية..

فللأسف ما اختلف اللاحقون عن السابقين في هذا الجانب..

سيما – كما قلت – أن اللاحقين هؤلاء ثوريون…ونتاج ثورة…وأتت بهم دماء الثوار..

أو هكذا يُفترض ؛ إلى أن فوجئنا بخذلانهم لنا…وللثورة..

ولا ننسى – بكل ألم عدم النسيان – قصة السيارات السيادية التي دُبر لها بليل…و مكر..

في زمن عنوانه الفشل…جراء تواضع مقدراتهم..

ثم الجوع…والصفوف…والإحباط ؛ كنتيجة حتمية لهذا الفشل الذي لم نعرفه من قبل..

 

بل إن أسوأ عام من عمر الإنقاذ – وهو الأخير – أفضل من عامنا هذا..

ثم يُقال لنا لماذا الهجوم المستمر على المدنيين – في الانتقالية – دون شركائهم العسكريين؟..

لأنهم من اختارتهم (ق ح ت) بحسبانهم ثوريون..

وبحسبانهم كذلك – وهنا مربط الأسى – متميزون…..متفانون…..زاهدون….. عفيفون..

فإذا بنا نُبتلى بحمدوك… ومدني…  والبوشي…ولينا… وآمال..

وعائشـــــــة !!.