1. الجيش يستعد لتسليم 60 أسيراً إثيوبياً
  2. قرارات جديدة لمجلس الأمن والدفاع لحفظ الأمن في دارفور – صحيفة السوداني
  3. برمجة جديدة في قطوعات الكهرباء لأكثر من “24” ساعة واشتعال التظاهرات في أنحاء الخرطوم
  4. قيادي بالحرية والتغيير: مبادرة توزيع أراضي الفشقة “صفاقة”
  5. الصحة: عطل كهربائي وراء وفاة ثلاثة مرضى بمركز عزل كورونا
  6. مؤتمر صحفي للجهاز الإستثماري للضمان الاجتماعي لإعلان محفظة التمويل الزراعي
  7. غرفة الإنتاج الحيواني: القطاع يعيش أوضاع مأساوية ومهدد بالانهيار
  8. عبد الله وقوى الحرية والتغيير يخسفون بالسودان الأرض
  9. التغيير والثورية تدعوان الحكومة لإنهاء العنف في الجنينة
  10. وزير الثروة الحيوانية يتفقد محجر بشير عشي وسوق المويلح للمواشي
  11. شقيق الشهيد وليد: التواطؤ يحيط بالقضية و”التغيير” خانت الثورة
  12. وزير التربية السابق لـ«التغيير»: صلاح مناع هددني «إما ذهاب القراي أو الحكومة ككل»
  13. المستشار مع “رامز عقله طار” في غرفة الأسرار بالسعودية
  14. السودان يرفض عرضا لتبادل بيانات الملء الثاني لسد النهضة
  15. أبي أحمد يوجه رسالة إلى رئيس جيبوتي
أبريل 10, 2021 @ 21:28
  1. الجيش يستعد لتسليم 60 أسيراً إثيوبياً
  2. قرارات جديدة لمجلس الأمن والدفاع لحفظ الأمن في دارفور – صحيفة السوداني
  3. برمجة جديدة في قطوعات الكهرباء لأكثر من “24” ساعة واشتعال التظاهرات في أنحاء الخرطوم
  4. قيادي بالحرية والتغيير: مبادرة توزيع أراضي الفشقة “صفاقة”
  5. الصحة: عطل كهربائي وراء وفاة ثلاثة مرضى بمركز عزل كورونا
  6. مؤتمر صحفي للجهاز الإستثماري للضمان الاجتماعي لإعلان محفظة التمويل الزراعي
  7. غرفة الإنتاج الحيواني: القطاع يعيش أوضاع مأساوية ومهدد بالانهيار
  8. عبد الله وقوى الحرية والتغيير يخسفون بالسودان الأرض
  9. التغيير والثورية تدعوان الحكومة لإنهاء العنف في الجنينة
  10. وزير الثروة الحيوانية يتفقد محجر بشير عشي وسوق المويلح للمواشي
  11. شقيق الشهيد وليد: التواطؤ يحيط بالقضية و”التغيير” خانت الثورة
  12. وزير التربية السابق لـ«التغيير»: صلاح مناع هددني «إما ذهاب القراي أو الحكومة ككل»
  13. المستشار مع “رامز عقله طار” في غرفة الأسرار بالسعودية
  14. السودان يرفض عرضا لتبادل بيانات الملء الثاني لسد النهضة
  15. أبي أحمد يوجه رسالة إلى رئيس جيبوتي

الخرطوم: الوطن
أكدت حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور حرصها على إدارة حوار سلمى يجرى داخل الخرطوم، ولكنها تمسكت بأن يكون التوقيع على إتفاق السلام برعاية دولية يتم بأراضي الدولة التي يتم الإتفاق عليها.وقال مصدر من داخل المكتب القيادي للحركة فضل حجب أسمه في تصريح له أنه يتوقع إقتراب التوصل إلى تفاهمات بين الحكومه والحركة فيما يتعلق بملف السلام ، وأوضح أن الحركة حريصة على أن تكون هناك رعاية دوليه لأى إتفاق يتم بينها والحكومه لضمان تنفيذ كافة البنود الخاصة به .
وتتسمك حركة عبد الواحد محمد نور بشروط يمكن أن تكون عصية التنفيذ من شأن الإلتحاق بركب السلام، وبالمقابل تواصل الحكومة السودانية جهودها من أجل إلحاق الجميع بطاولة مفاوضات سلام السودان بجوبا.
واكد المصدر أن الحركة تسعى لاستصحاب كافة مكونات المجتمع السوداني التى تشمل أهل الشمال والوسط والشرق بجانب أبناء دارفور فى الحوار الداخلى حتى يكون حوارا سوادانيا خالصا يخاطب جزور الازمه، قاطعا بضرورة حل المليشيات المسلحه وتعويض أهالى دارفور المتضررين من الحرب ، وقال نحن نعمل من أجل المحافظة على وحدة وتماسك السودان .