فبراير 26, 2021 @ 16:39

الخرطوم : الوطن
اعلن منبر القضاة المستقلين وهم من مفصولى النظام البائد رفضه لحملة الاستهداف التى تتعرض لها لجنة ازالة التمكين وقال المنبر فى بيان له أمس
” إننا إذ نؤكد دعمنا غير المحدود الي ما تقوم به لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989 وإسترداد الأموال العامة فإن عملها يعد عملاً إستراتيجيا في تحقيق مبادئ و أهداف ثورة ديسمبر المجيدة و اذ نؤكد ايماننا العميق بما تقوم به من عدالة تقتضي ذلك فالتمكين السياسي حازه منسوبو النظام البائد فساداً و إستغلالاً للسلطة والنفوذ فترة حكمهم،وتفكيك دولة الحزب الواحد لمصلحة دولة عموم السودانيين و الموارد لهم جميعاً لا حكراً على مجموعات وتابع : أتت ثورة ديسمبر المجيدة تتويجاً لنضالات السودانيين والسودانيات التي استمرت لأكثر من ثلاثين سنةً مستصحبة خلاصات تجاربنا في الثورات منذ الإستقلال، وشعاراتها تعبر عن غاياتها في الحرية و السلام والعدالة والتي تتجسد في تفكيك نظام الإنقاذ و دولة الحزب الواحد لصالح دولة المؤسسات و القانون وقال البيان إن الثورة والفترة الإنتقالية تمر بظروفٍ صعبة سنجتازها بالعمل وإتفاق الحد الأدنى و الحد الأعلى حول قضايا الثورة والتي عبر عنها إعلان الحرية والتغيير الذي إلتف حوله السودانيون كخطوات ٍ أولى تؤسس لبناء دولة وإصلاح أجهزة العدل ومؤسسات الدولة وقال البيان إن ما يميز هذه اللجنة واللجان الفرعية لها هو مقدرتها على إتخاذ القرار والذي بدوره قابل للمراجعة والإستئناف وهو مشروع يتطور بالتجربة ويتسق مع إتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد ومنصوص عليها في الوثيقة الدستورية ومنشأة وفق قانون، ولعل كل قرارتها حملت كثيراً من الأخبار القيمة والمهمة بالنسبة للسودانيين فيما يخص إسترداد الأموال العامة وحل الواجهات التي تعبر عن النظام البائد وتجريد الحزب ومنسوبية من كل ما أخذه دون وجه حق وانه من عميق اسفنا بأن يقوم القائمين علي أمر السلطة القضائية بالإسراع في تشكيل لجان الاستئناف لنظر في استئنافات هولاء قبل إنصاف السادة القضاة السابقين الشرفاء الذين فصلوا وشرودوا بأيدي الغدر طيلة فترة النظام البائد واضاف إن محاولة قطع الطريق أمام هذه اللجنة يعد انتهاكاً صارخاً على مرتكزات هذه الثورة المجيدة
وتابع : اذ نؤكد أننا سنتصدى لأي فعل يصب في مصلحة إفلات المجرمين والفاسدين من العقاب ونحني قامتنا اجلالاً واكباراً للجنة ازالة التمكين واسترداد الاموال بالسلطة القضائية وكل منسوبي الأجهزة العدلية وبدورها في تحقيق العدالة وإعادة هيكلة وإصلاح هذه الأجهزة ونخص في ذلك السلطة القضائية نحن في منبر قضاة السودان المستقلين والذي ساهم وشارك مشاركة فعالة في إسقاط الطغاة و سيقف سداً منيعاً أمام هذه المحاولات اليائسة لحل اللجنة والعمل على عودة النظام البائد ومن مشى مشيه هي من المستحيلات، فما أسقطته نضالات الشعب السوداني الابئ و سعيهم للحرية و السلام و العدالة و دفعهم أثماناً غالية من أجل ذلك مؤكد أنه لن يروح سدى “