1. طالبوا بسحب جائزة نوبل من أبي أحمد
  2. مجلس الفرسان يرحب بمواجهة المريخ
  3. صحيفة المجهر السياسي السودانية – إعلان نتيجة القبول للجامعات والمعاهد العليا الأحد المقبل
  4. نيجيريا.. سرقة 200 ألف برميل يومياً من النفط والخسارة بالمليارات
  5. اتحاد مدني يكسب كوبر في الدوري الوسيط
  6. السودان: وزيرة الخارجية: لن نتنازل عن شبرٍ واحد من أرض الأجداد
  7. “إزالة التمكين” تصادر أرض الجولف من أسامة داؤود
  8. في حديثه لكورة سودانية.. النذير حبه يؤكد : لهذه الاسباب تقدمت باستقالتي من النيل حلفا ..!!
  9. السودان: بسبب وجود أدوية غير مسجلة.. إغلاق (6) صيدليات بالجزيرة
  10. وفد خبراء كونغولي في الخرطوم لبحث تطورات سد النهضة الإثيوبي
  11. أصحاب العمل يطلقون مبادرة (الوديعة المليارية) لدعم استقرار سعر الصرف – باج نيوز
  12. غضبة الحليم .. إنتهى الدرس
  13. السيادي السوداني: التعامل مع الجنائية الدولية لا يقلل احترام أجهزتنا
  14. السودان: حركة العدل والمساواة: السودان افتقد العدل منذ العام 1955
  15. بعد شنو يا أسد
فبراير 25, 2021 @ 19:44
  1. طالبوا بسحب جائزة نوبل من أبي أحمد
  2. مجلس الفرسان يرحب بمواجهة المريخ
  3. صحيفة المجهر السياسي السودانية – إعلان نتيجة القبول للجامعات والمعاهد العليا الأحد المقبل
  4. نيجيريا.. سرقة 200 ألف برميل يومياً من النفط والخسارة بالمليارات
  5. اتحاد مدني يكسب كوبر في الدوري الوسيط
  6. السودان: وزيرة الخارجية: لن نتنازل عن شبرٍ واحد من أرض الأجداد
  7. “إزالة التمكين” تصادر أرض الجولف من أسامة داؤود
  8. في حديثه لكورة سودانية.. النذير حبه يؤكد : لهذه الاسباب تقدمت باستقالتي من النيل حلفا ..!!
  9. السودان: بسبب وجود أدوية غير مسجلة.. إغلاق (6) صيدليات بالجزيرة
  10. وفد خبراء كونغولي في الخرطوم لبحث تطورات سد النهضة الإثيوبي
  11. أصحاب العمل يطلقون مبادرة (الوديعة المليارية) لدعم استقرار سعر الصرف – باج نيوز
  12. غضبة الحليم .. إنتهى الدرس
  13. السيادي السوداني: التعامل مع الجنائية الدولية لا يقلل احترام أجهزتنا
  14. السودان: حركة العدل والمساواة: السودان افتقد العدل منذ العام 1955
  15. بعد شنو يا أسد

الخرطوم : الوطن
أكد الدكتور عمر الخير ابراهيم المدير العام للمركز السوداني للديمقراطية والتنمية ورئيس اللجنة العليا لتدشين مشروع منظمات المجتمع المدني لمتابعة تنفيذ اتفاقية جوبا 2020 ، ان المجتمع المدني صاحب رسالة اخلاقية ووطنية ذات صلة بتحسين الوضع الاقتصادي.ودعا الدكتور عمر فى منبر سونا امس كل منظمات المجتمع المدنى ان يكونوا ذراع اداعمة للمشروع وجزءا من المشروع مؤكدا انه يستوعب كل منظمات المجتمع المدني وكل النشطاء واشار عمر الى ان المركز هو مؤسسة مجتمع مدني تخدم قضايا الحكم الراشد وقضايا السلام والتغيير.وقال عمر ان المشروع يهدف الى رصد ومتابعة عملية السلام من اجل ان يكون المشروع اداة ايجابية فى تعزيز السلام وتوثيق الجهود فى الفترة الانتقالية والتحول الديمقراطي فى السودان.واشار الى ان هنالك 100 منظمة فى هذا المشروع تعتمد على الموارد الذاتية وان المنهج المتبع هو المنهج العلمي وبه مجموعة من الخبراء والمختصين بعمليات السلام والانتخابات على المستوى الوطنى والافريقي. وقال عمر ان من خصائص هذا المشروع مراقبة اتفاق السلام وان المجتمع المدني جزء لا يتجزأ من تنفيذ الاتفاق وان الباب مفتوح للكل مشيرا الى ان عدد المراقبين 45 مراقبا ويتوقع المزيد منهم وان هذا المشروع يستصحب مكونات اخرى مثل حملات التوعية والتبشير بالسلام والقيام بدوره والتوسط فى النزاعات والعمل على توثيق جهود عملية السلام .وقال نتوقع التعاون مع الشركاء وان تصل الفوائد لابسط الاشخاص ونتطلع الى دعم المانحين ونتوقع ان يستمر هذا المشروع لمدة ثلاثة سنوات قادمة.من جانبها استعرضت الدكتورة اجلال عبد اللطيف المدير التنفيذي للمشروع المناشط التى تمت من عقد دورات تدريبية ودورات متخصصة والتوقيع على وثيقة المشروع مشيرة الى انه تم تدريب 45 مراقبا وتم عقد العديد من الورش التنويرية للمنظمات المكونة للمشروع مؤكدة ان باب الانضمام مفتوح لجميع المنظمات وان المشروع يعمل على زيادة فاعلية المؤسسات فى السودان وان مخرجات المشروع كتابة التقارير الشهرية لمتابعة مسار تنفيذ اتفاقية السلام.واكد الاستاذ عبد الله اسماعيل رئيس منظمة شركاء بلا حدود ورئيس مسار القضايا القومية فى منبر سونا ان المسارات احد الآليات الاساسية فى تنفيذ الاتفاقية وان المشروع والمراقبة له عدة آليات للتنفيذ.ودعا الاستاذ عبد الله كل وسائل الاعلام ومنظمات المجتمع المدني لانجاح عملية السلام فى السودان.