سبتمبر 28, 2021 @ 16:33

اروما: الوطن
قال رئيس المجلس الأعلى لنظارات وعموديات اللجان -رئيس التنسيقية العليا لشرق السودان وناظر عموم الهدندوة سيد محمد الامين ترك أن الحكومة دفعت مواطني الشرق للمطالبة بحق تقرير المصير.وأكد خلال مخاطبته لقاء جماهيري في اروما ضمن البرنامج التصعيدي التنسيقية العليا رفضا لمسار الشرق في اتفاق سلام جوبا (الاحد) مقدرة أهل الشرق على مواجهة كل الاحتمالات المترتبة على المطالبة بمنح الشرق حق تقرير المصير واتهم ترك جهات حزبية لم يسمها بسرقة الثورة.وناشد المنظومة العسكرية بالبلاد بتشكيل حكومة كفاءات ونبه للتدهور الذي أصاب كافة مناحى الحياة بالبلاد بجانب تشكيل مجلس عسكري يمثل اقاليم البلاد الست .وتمسك بضرورة البعد بالشرق من الاجندة الخارجية وقال ان العلاقات والاحترام المتبادل يجب أن تبنى عليه مصالح الدولة.واثنى ترك على حرص شباب البجا والعموديات المستقلة للشرق على المطالبة بحقوقهم والتفافهم حول اجماع غالبية اهل الرافضين لمسار جوبا وقل ان فئة الشباب تعتبر غالبية الفئة العمرية من السكان.. وتلقى ترك التفويض من جماهير محلية اروما وقطاع الشباب بالتصعيد الثوري السلمي. وتاسف على مشكلات المياه والكهرباء بمدينة بورتسودان فضلا عن الدمار الذي اصاب مشروعي القاش وطوكر الزراعيين لافتا” الى دور المشروعين في انتعاش اقتصاد الامبراطورية العظمى ابان فترة الاستعمار البريطاني للبلاد. .
وباهى ترك بصبر مواطن الشرق على تحمل المعاناة والحروب وقال :” منذ الحرب الإرترية الاثيوبية وحرب النظام البائد لم يترك مواطني قرى الشرق ديارهم وقراهم”.واشار بدوي ادروب ممثل شباب محلية اروما الى التغييب المتعتمد من قبل الاعلام القومي تجاه الهشاشة التنموية التي يعاني منها الشرق. وطالب الخرطوم باسقاط الحق واقامة منبر لمناقشة قضايا الشرق وفي مقدمتها مشكلة تجفيف معسكرات اللجوء..سيما ان مسار الشرق صممه اللاجئين _ على حد تعبيره_وقال بدوي لم نفقد الامل في حكومة الفترة الانتقالية بالرجوع لصوت العقل بيد انه قال اننا في الشرق نملك مقومات الدولة وحال تعنت الحكومة التي وصفها بصنيعة النظام البائد فان جميع الخيارات ستظل مفتوحة.