سبتمبر 28, 2021 @ 17:42

الخرطوم :الوطن
أوضح المحلل الاقتصادي البروفسيور عصام الدين عبدالوهاب بوب الأكاديمي واستاذ الإقتصاد إلى ماتم تداوله في الاخبار ان مسؤول في البنك الدولي استفسر وزارة المالية عن الموازنة الجديدة وعن معالجة الاختلالات، مشيرا إلى العديد من المقابلات إلتي أجراها، وقال بوب انه من المتوقع قد علم مسؤول البنك بحالة الفوضى الادارية الحالية وارتفاع معدلات التضخم واكثر من ذلك وانه أدرك حالة التضخم الرشودي الذي معه ولا توجد اي احتمالات في الأوضاع لا غدا ولا بعد عقود من الزمن، حيث اكدت له الوزارة اهتمامها بالمواطن ومعاشه علي حد قولها.
وأشار بوب إلى أنه لا يمكننا طرح اي سؤال للبنك الدولي عن التزاماته ووعوده لأنه يعمل وفق أجندة وسياسات محددة شرطها الاول هو هيمنة كاملة مطلقة علي سياسات البلاد وهذا لم يتحقق لوجود عوامل داخلية.
وقال بوب أكرر إعتراضي منذ زمن على تطبيق سياسات البنك الدولي باعتبار ان السودان يمتلك الموارد وكان اول شرط للاصلاح هو ان تسترد الدولة كل الموارد القومية وان تكون لها الارادة الوطنية والإدارة عالية الكفاءة للاصلاح.
وتساءل بوب ماذا نتوقع من البنك الدولي ولماذا نكون كالمتسولين نمد يدنا للجميع وبلادنا كلها خيرات، مشيرا إلى ان البلاد تحتاج لاعادة سياسية وطنية وقوية نزيهة لاغير.