سبتمبر 28, 2021 @ 15:58

الخرطوم :الوطن
إستحسن المهندس محمود إدريس تيراب الخبير في الشؤون السياسية اللقاء الذي جمع النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام جان بيير لاكروا وقال أنه يصب في صالح تعزيز التعاون بين حكومة السودان والأمم المتحدة خاصة في مجالات بناء السلام وتحقيق التنمية المستدامة.
وأوضح تيراب في تصريح صحفي أن قضية بناء السلام تعد من أمهات القضايا التي ينبغي علي حكومة الفترة الانتقالية الإنشغال بها والعمل علي إنجازها بالتعاون مع الشركاء الإقليميين والدوليين بإعتبار أن بناء السلام يتطلب موارد وإمكانيات غير متوفرة لدى الحكومة الإنتقالية وأضاف أنه بمثلما تصرف منظمة الأمم المتحدة الأموال الطائلة في عمليات حفظ السلام في العالم ، عليها أيضا تمويل عمليات بنائه وإستدامته منوهاََ للدور الذي تقوم به الأمم المتحدة في منطقة أبيي من خلال عمل قوة اليونسفا التابعة للمنظمة الدولية والتي تعمل في مجال حفظ السلام بالمنطقة. وأكد تيراب على ضرورة الوفاء بالتزامات الشركاء الدوليين خاصة فيما تنفيذ إتفاق جوبا لسلام السودان مشيراً إلي أن كثير من الدول إلتزمت بالمساهمة في دفع إستحقاقات السلام الذي تحقق في جوبا إلا أن الواقع يكذب ذلك حيث لايزال تنفيذ إتفاق الترتيبات الأمنية تواجهه عقبات التمويل منوهاََ إلي التململ الذي بدأ يظهر علي بعض حركات الكفاح المسلح نتيجة البطء في إستكمال الترتيبات الأمنية.
وأشاد الخبير في الشؤون السياسية بالجهود التي ظل يبذلها القائد حميدتي في سبيل تنفيذ إتفاق جوبا لسلام السودان بالتعاون مع كافة أطراف العملية السلمية وقال أنه لولا الثقة التي يضعها قادة الكفاح المسلح في الفريق أول محمد حمدان دقلو لما صبروا كل هذه المدة في انتظار تنفيذ ماتم الإتفاق عليه في جوبا. وقال أن الإرادة و الرغبة متوفرة لدى الجميع من أجل تحقيق السلام الشامل والعادل في البلاد.