1. على الحكومة تحمل مسؤوليتها تجاه مواطنيها في شهر رمضان – صحيفة الوطن الإلكترونية
  2. الاتحاد السوداني يدين اتهامه بالفساد
  3. البرهان يدعو لبسط الأمن والسيطرة على الحدود مع الجنوب
  4. النيابة العامة تؤكد عدم حصول الدولة على مبالغ بيع أصول النقل النهري
  5. لجنة تقصي الحقائق حول أزمة شُح الوقود تعقد اجتماعها الأول
  6. أباذر ومجتبى.. التناقض الذي حسم مباراة الأهلي والرابطة في دوري الدرجة الأولى في تندلتي
  7. عقار يطلع على المصالحات في “الأنقسنا”
  8. “لا نريد الدخول في حرب مع إثيوبيا وإذا فرضت علينا سننتصر لأننا على حق” – صحيفة السوداني
  9. مؤتمر لمعالجة مشاكل الحدود بين السودان وجنوب السودان في يونيو
  10. الطاقة : انفراج كبير في أزمة الكهرباء والمشتقات البترولية
  11. بيان من إدارة الشئون المالية بالاتحاد السوداني لكرة القدم
  12. مالك عقار: الزراعة هي المخرج الوحيد لتجاوز المشكلة الاقتصادية
  13. التعايشي يتفقد جياد ويقدم مقترحات علمية لتنمية البلاد
  14. أبطال التغيير بكرة الطاولة: إتحاد تنس الطاولة فاسد وموقوف إدارياً والتغيير قادم
  15. مذكرة مطلبية من سكان محلية بشمال كردفان  لمجلس السيادة
أبريل 11, 2021 @ 21:52
  1. على الحكومة تحمل مسؤوليتها تجاه مواطنيها في شهر رمضان – صحيفة الوطن الإلكترونية
  2. الاتحاد السوداني يدين اتهامه بالفساد
  3. البرهان يدعو لبسط الأمن والسيطرة على الحدود مع الجنوب
  4. النيابة العامة تؤكد عدم حصول الدولة على مبالغ بيع أصول النقل النهري
  5. لجنة تقصي الحقائق حول أزمة شُح الوقود تعقد اجتماعها الأول
  6. أباذر ومجتبى.. التناقض الذي حسم مباراة الأهلي والرابطة في دوري الدرجة الأولى في تندلتي
  7. عقار يطلع على المصالحات في “الأنقسنا”
  8. “لا نريد الدخول في حرب مع إثيوبيا وإذا فرضت علينا سننتصر لأننا على حق” – صحيفة السوداني
  9. مؤتمر لمعالجة مشاكل الحدود بين السودان وجنوب السودان في يونيو
  10. الطاقة : انفراج كبير في أزمة الكهرباء والمشتقات البترولية
  11. بيان من إدارة الشئون المالية بالاتحاد السوداني لكرة القدم
  12. مالك عقار: الزراعة هي المخرج الوحيد لتجاوز المشكلة الاقتصادية
  13. التعايشي يتفقد جياد ويقدم مقترحات علمية لتنمية البلاد
  14. أبطال التغيير بكرة الطاولة: إتحاد تنس الطاولة فاسد وموقوف إدارياً والتغيير قادم
  15. مذكرة مطلبية من سكان محلية بشمال كردفان  لمجلس السيادة


افتتح مسؤولون محليون بولاية القضارف ، شرقي البلاد ، يوم الأربعاء ، مشروعاً اقتصادياً ، بمنطقة الفشقة ، الواقعة ، على الحدود مع إثيوبيا ، بتكلفة 10 ملايين جنيه.

الخرطوم:التغيير

ويأتي افتتاح مشروع مصائد الأسماك ، ببحيرة سدي أعالي نهري عطبرة وستيت ، في ظل توترات حدودية ، بين الخرطوم وأديس أبابا.

وفي نوفمبر الماضي ، أعلن الجيش السوداني ، إعادة انتشاره ، داخل مثلث الفشقة ، بعد نحو 25 عاماً ، من سيطرة إثيوبيا عليه.

ورفضت الخرطوم ، الدخول في مفاوضات مع الجانب الإثيوبي ، إلا بعد اعترافه بسودانية المنطقة.

مشروع مصائد الأسماك ، دشنه كل من الأمين العام لديوان الزكاة ، عبد الله أحمد عثمان ، ووالي ولاية القضارف ، سليمان علي ، يوم الأربعاء.

وأوضح مسؤول محلي بولاية القضارف ، بحسب سونا ، أن المشروع ، يهدف إلى تغيير نمط كسب العيش ، وخلق فرص عمل.

وأضاف ، أن المشروع ، بدأ بتوفير قوارب صيد للمستهدفين في المرحلة الأولى ، كاشفاً عن رؤية لديوان الزكاة لتدريب المنتجين لصناعة منتجات الأسماك ، بإنشاء معامل للصناعات التحويلية لإعطاء الاسماك قيمة مضافة.

وقال الأمين العام لديوان الزكاة ، إن المشروع يسهم في رفد الأسواق بالأسماك بأسعار أقل ، وتحسين مصادر دخل المستهدفين.

 

سياحة

 

من جانبه ، أكد والي القضارف ، أن هذا المشروع ، فرصة لمساعدة الشباب على الانتاج وإيجاد فرص عمل جديدة.

وأشار إلى توسيع العمل في هذا المشروع ، في المراحل المقبلة ، للاستفادة من بحيرة السد.

وقال إن منطقة سيتيت منطقة مؤهلة من النواحي السياحية ، وستعمل الحكومة على جعلها منطقة جاذبة سياحيا.

والشهر الماضي ، رحب مجلس الوزراء السوداني مبدئياً ، بمبادرة قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة ، تهدف إلى التوسط في قضية الحدود ، وسد النهضة الإثيوبي.

ويتمسك السودان ، بترسيم وتحديد الحدود الذي أجري بين البلدين ، في عام 1902 ، بواسطة الملكة المتحدة ، التي كانت تستعمر البلاد في ذلك الوقت.

ووبموجب ترسيم عام 1902، فإن مثلث الفشقة ، يقع داخل الحدود الدولية السودانية.

وتقول الخرطوم ، إنه لا يوجد نزاع حدودي بينها وبين أديس أبابا ، وأن الحديث ينحصر في إعادة وضع العلامات الحدودية.