أغسطس 9, 2022 @ 13:56



كشفت لجنة أطباء السودان المركزية، عن تعرض أحد الثوار لكسور متعددة وتهتك في الكبد إثر تعرضه للدهس بواسطة عربة تتبع لقوات الانقلاب خلال مواكب بالعاصمة الخرطوم.

الخرطوم: التغيير

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية- طبية مستقلة- حصر «12» حالة إصابة خلال مواكب الخميس 4 أغسطس بمدن العاصمة الخرطوم، من بينها حالة دهس لثائر أدت لحدوث كسور متعدّدة في الجسم وتهتك في الكبد «مستقرة».

وشهدت المواكب التي ظلت تخرج بالعاصمة الخرطوم والمدن الأخرى منذ انقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في اكتوبر الماضي، شهدت عدداً كبيراً من حالات الدهس التي ظل يتعرض لها الثوار بواسطة العربات النظامية.

ورصد تقرير لجنة الأطباء ثلاث حالات إصابة في مـواكب مدينة الخرطوم ومحلياتها شملت: «1 حالة دهس بعربة تتبع للقوات النظامية، 1 حالة إصابة في الرأس بعبوة غاز مسيل للدموع و1 حالة إصابة في الجسم بعبوة غاز مسيل للدموع».

وفي مـواكب بحري ومحلياتها حدثت «6» إصابات، «5» منها حالات إصابة في الجسم بعبوات الغاز المسيل للدموع و«1» حالة إصابة متفرقة في الجسم نتيجة التدافع والرشق بالحجارة.

فيما بلغ عدد إصابات مـواكب أم درمان ومحلياتها «3» حالات متفرقة «إصابة في الجسم بعبوات الغاز المسيل للدموع».

ونوهت اللجنة إلى أن هنالك إصابات عولجت ميدانياً من بينها حالات طعن مستقرة ولم تستدع العلاج في المستشفى.

وكانت هيئة «محامو الطوارئ»- حقوقية مستقلة- قالت في تصريح سابق، إن السلطة الانقلابية وأجهزتها النظامية المختلفة ابتدعت أسلوب دهس الثوار العزل بواسطة ناقلات الجنود «الدفارات» والمدرعات وسيارات الدفع الرباعي بطريقة رصدتها الكاميرات «بقصد القتل ونية تسبيب الأذى الجسيم».

وأضافت: «لم تفلح بيانات الشرطة السابقة، التي ذكرت أن هذه الحوادث هي محض تهور وطيش لسائقين دون الوصول أو محاولة التقصي عن مرتكبي هذه الجرائم وكيفية محاسبتهم، بالرغم من عدد الضحايا المتزايد من هذا الفعل الإجرامي الذي يتم من جهاز منوط به حماية الثوار بدلاً عن قتلهم».

وقالت الهيئة إن على الشرطة أن تضطلع بدورها وأن تحترم القانون وتحاسب منسوبيها.