1. حكم يحتسب ركلة جزاء غريبة بشندي
  2. خبير يحذر من شح النقود السودانية بعد توحيد سعر الصرف
  3. رئيس الهلال : نتيجة مازيمبي مخيبة و نسعى جاهدين لاعادة الفريق للطريق الصحيح
  4. خطابات موثقة لديسالين أقر فيها بأن الحدود بين السودان وإثيوبيا ليست محل نزاع
  5. بنك شهير يحصل على سوفيت من Wells Fargo – باج نيوز
  6. إعفاء جديد في المريخ – النيلين
  7. جامعة النيلين تُكرم منظمة جانا الطوعية
  8. بدر للطيران تعلن عن تخفيض أسعار تذاكرها للقاهرة
  9. حمدوك يطّلع على مبادرة الاتحاد الأفريقي للتوصل لحل دبلوماسي بشأن ملف سد النهضة
  10. وزيرة الخارجية السودانية تتلقى رسالة من نظيرتها الجنوب افريقية
  11. الهلال يختتم تحضيراته لحي الوادي نيالا
  12. حمدوك: ملء سدّ النهضة بشكلٍ آحادي يشكّل خطرًا على السدود السودانية
  13. الجماهير تقتحم الاتحاد العام اشتعال الأحداث بالمريخ وسوداكال يتوعد
  14. السودان: (سيناتور) أمريكي يدعو لإعادة مهمة (يوناميد) لفترة مؤقتة
  15. بدر للطيران تعلن عن تخفيض أسعار تذاكرها للقاهرة – باج نيوز
فبراير 26, 2021 @ 15:53
  1. حكم يحتسب ركلة جزاء غريبة بشندي
  2. خبير يحذر من شح النقود السودانية بعد توحيد سعر الصرف
  3. رئيس الهلال : نتيجة مازيمبي مخيبة و نسعى جاهدين لاعادة الفريق للطريق الصحيح
  4. خطابات موثقة لديسالين أقر فيها بأن الحدود بين السودان وإثيوبيا ليست محل نزاع
  5. بنك شهير يحصل على سوفيت من Wells Fargo – باج نيوز
  6. إعفاء جديد في المريخ – النيلين
  7. جامعة النيلين تُكرم منظمة جانا الطوعية
  8. بدر للطيران تعلن عن تخفيض أسعار تذاكرها للقاهرة
  9. حمدوك يطّلع على مبادرة الاتحاد الأفريقي للتوصل لحل دبلوماسي بشأن ملف سد النهضة
  10. وزيرة الخارجية السودانية تتلقى رسالة من نظيرتها الجنوب افريقية
  11. الهلال يختتم تحضيراته لحي الوادي نيالا
  12. حمدوك: ملء سدّ النهضة بشكلٍ آحادي يشكّل خطرًا على السدود السودانية
  13. الجماهير تقتحم الاتحاد العام اشتعال الأحداث بالمريخ وسوداكال يتوعد
  14. السودان: (سيناتور) أمريكي يدعو لإعادة مهمة (يوناميد) لفترة مؤقتة
  15. بدر للطيران تعلن عن تخفيض أسعار تذاكرها للقاهرة – باج نيوز


جدد السودان شكواه السنوية ، بمجلس الأمن الدولي ، ضد مصر ، بشأن احتلالها مثلث حلايب ، الواقع أقصى شمال ولاية البحر الأحمر ، شرقي البلاد.  

الخرطوم:التغيير

وكشف مصدر بوزارة الخارجية ، لوكالة السودان للأنباء ـ سونا ، اليوم الثلاثاء ، أن السودان ، جدد شكواه السابقة ضد مصر بشأن مثلث حلايب ، في مجلس الأمن ، يناير الماضي.

وقال المصدر ، إن تجديد الشكوى ، يأتي كإجراء روتيني ، لحفظ الحق والإبقاء عليها في أجندة المجلس.

وأضاف ، أنه إذا لم يتم تجديد الشكوى كل ثلاث سنوات متواصلة ، يتم حذفها تلقائياً من الأجندة.

وأكد المصدر ، حرص السودان ، على القيام بتجديد الشكوى ، حفاظاً على حقوقه.

وأول شكوى تقدم بها السودان ، ضد مصر ، بشأن المثلث ، كانت في فبراير 1958.

وفي عام 1995 ، احتلت مصر مثلث حلايب ، عقب اتهامها للنظام السوداني البائد ، بمحاولة اغتيال الرئيس المصري الراحل ، حسني مبارك ، في العاصمة الإثيوبية ، أديس أبابا في نفس العام.

 

أصل الخلاف

 

ويعود أصل الخلاف بين البلدين ، إلى اتفاقيتي الحكم الثنائي 1899 التي استعمرت بموجبها بريطانيا البلاد ، واتفاق 1902.

فبينما تقول القاهرة ، إن ضم المثلث للسودان ، عام 1902 ، كان تتبيعاً إدارياً وليس سياسياً ، تشدد الخرطوم على أن تبعية المثلث سياسية ، وليست إدارية.

وفي عام 1953 ، أقام السودان انتخابات ، كان مثلث حلايب ضمن دوائرها الجغرافية ، وفي عام 1958 أيضاً ، بعد الاستقلال، ولم تعترض مصر.

وبنفس العام تصاعد الخلاف ، بين الخرطوم والقاهرة ، بشأن المثلث ، حيث أرسل رئيس الوزراء الراحل ، عبد الله خليل ، الجيش السوداني إلى الحدود ، لكن مصر انسحبت من المثلث ، دون وقوع صدام عسكري.

واتفق السودان ومصر ، أثناء حكم الرئيس الراحل ، جعفر نميري ، على جعل مثلث حلايب منطقة تكامل.

وفي آخر انتخابات ديمقراطية أجراها السودان ، عام 1986، كان مثلث حلايب ضمن دوائر الانتخابات الجغرافية.

وتقطن في المثلث الغني بالمعادن ، والواقع على البحر الأحمر ، مجموعات عرقية سودانية ، منذ آلاف السنين.

وعندما أعلن السودان استقلاله ، عام 1956 ، لم تعترض مصر على خريطته بما فيها مثلث حلايب ، وأيضاً عندما انضم لمنظمة الوحدة الافريقية ، لم تعترض مصر على خريطته والتي تشمل مثلث حلايب.