أكدت النيابة العامة بولاية شمال كردفان ، غربي البلاد ، حرصها على تحقيق العدالة ومحاكمة الجناة ، وفق أسس ومبادئ العدالة الجنائية ، وسعيها لإنفاذ القانون .

الخرطوم: التغيير

وأكد رئيس النيابة العامة بشمال كردفان ، صالح حسين محمود ، في تصريح لـ(وكالة السودان للانباء) ، اليوم الثلاثاء ، استقلالية النيابة في أداء مهامها والاضطلاع بدورها كاملاً وبمهنية وشفافية عالية.

وأوضح أن هذه المعايير ، ظهرت في إجراءات التحري ، في بلاغ مجزرة شهداء الأبيض.

وقال محمود ، إن خير دليل على ذلك هو تقديم مذكرة الإدعاء الاستهلالية في المحاكمة من قبل النائب العام.

وأشار رئيس النيابة العامة ، أنه تم تقديم قضية متماسكة في مرحلة المحاكمة بالتعاون مع هيئة الاتهام في الحق الخاص ، حيث مثلت النيابة هيئة الاتهام في الحق العام.

وأضاف أنه نتج عن ذلك توجيه الاتهام لجميع المتهمين تحت المواد (21) على (130) ، وهي القتل العمد بالاشتراك.

وزاد ، أن النيابة العامة لم تدخر جهدا في تحقيق العدالة لشهداء مجزرة الأبيض ، موضحا أن محكمة شهداء المجزرة  تسير بصورة طيبة .

وحدد يومي الثامن عشر والثاني والعشرين من مارس المقبل موعداً لمواصلة المحكمة لأعمالها.

وأردف رئيس النيابة العامة بالولاية ، أن المحكمة كانت عادلة وعملت بمهنية عالية ووفرت كافة الحقوق للطرفين سواء كان للاتهام أو الدفاع، ومنحت كافة الأطراف حقوقهم الدستورية ، معرباً عن أمله أن يشهد القريب العاجل صدور قرار نهائي في هذه القضية.

 

مقتل 5 متظاهرين

 

و وقعت أحداث الأبيض في يوليو 2019، عندما قتل 5 متظاهرين، بينهم 4 طلاب، خلال احتجاجات رافضة لنتائج لجنة تحقيق برئاسة النائب العام السابق ، الوليد سيد أحمد ، بشأن فض اعتصام القيادة العامة للجيش بالعاصمة الخرطوم.

وكان النائب العام ، تاج السر الحبر ، وصف أحداث الأبيض بأنها “جريمة ضد الإنسانية”.

وقال خلال مخاطبته الجلسة الثانية لمحاكمة 9 من المتهمين من أفراد قوات الدعم السريع في مجزرة الأبيض، العام الماضي ، إن القضية تصنف من القضايا العامة ، لافتاً إلى أن السودان وقع على العديد من المواثيق والاتفاقيات الدولية التي تهتم بحقوق الإنسان.