1. قوميز: حاولنا تطبيق طريقة لعب جديدة نحن مقبلون على دور المجموعات ويجب أن نجرب أكثر من طريقة للعب حققنا الفوز وهو الأهم لكن لسنا راضيين عن الأداء وسنكثف من العمل خلال التمارين لتجويد الأداء الجزولي يمثل مستقبل المريخ وعليه الإجتهاد أكثر
  2. حزب الأمة: تقاعس عن القيام بالواجب الوطني في ظل غياب طويل لمؤسسات الحكم الإنتقالي
  3. للمرة الثانية .. حشود اريترية على الحدود الشرقية لإسناد القوات الاثيوبية
  4. عقب فشل تحريك الشارع.. الشيوعي يستهدف لجان المقاومة لتنفيذ مخططاته الرامية للإساءة إلى الجيش
  5. عناوين الصحف والمواقع الالكترونية اليوم الاحد 17 يناير 2021
  6. موسفيني يفوز بولاية سادسة ويتغلب على بوبي واين
  7. شاهد بالفيديو: مواطن يطلب من المباحث الجنائية طلب غريب بشأن (النقطة) التي تُرمى على الفنانات
  8. خبير : ردود فعل مخزية لقحت على مقتل النساء السودانيات على أيدي الاثيوبيين
  9. قطاع التأمين يعلن تبرعه بمائة مليار جنيه دعما للقوات المسلحة السودانية
  10. م.نصر رضوان يكتب: نحن اولي بتصدير منتجات الفشقة
  11. تعرف على القدرات العسكرية لدى السودان وإثيوبيا
  12. البرهان :الجيش جيش السودان الجيش ما جيش البرهان
  13. البرهان: السودان لا يريد إشعال الحرب مع إثيوبيا
  14. رئيس الوزراء يترحّم على أرواح شهداء القوات المسلحة عبر التاريخ
  15. الصحة : خطة توفير الدواء للعام 2021م
يناير 16, 2021 @ 23:51
  1. قوميز: حاولنا تطبيق طريقة لعب جديدة نحن مقبلون على دور المجموعات ويجب أن نجرب أكثر من طريقة للعب حققنا الفوز وهو الأهم لكن لسنا راضيين عن الأداء وسنكثف من العمل خلال التمارين لتجويد الأداء الجزولي يمثل مستقبل المريخ وعليه الإجتهاد أكثر
  2. حزب الأمة: تقاعس عن القيام بالواجب الوطني في ظل غياب طويل لمؤسسات الحكم الإنتقالي
  3. للمرة الثانية .. حشود اريترية على الحدود الشرقية لإسناد القوات الاثيوبية
  4. عقب فشل تحريك الشارع.. الشيوعي يستهدف لجان المقاومة لتنفيذ مخططاته الرامية للإساءة إلى الجيش
  5. عناوين الصحف والمواقع الالكترونية اليوم الاحد 17 يناير 2021
  6. موسفيني يفوز بولاية سادسة ويتغلب على بوبي واين
  7. شاهد بالفيديو: مواطن يطلب من المباحث الجنائية طلب غريب بشأن (النقطة) التي تُرمى على الفنانات
  8. خبير : ردود فعل مخزية لقحت على مقتل النساء السودانيات على أيدي الاثيوبيين
  9. قطاع التأمين يعلن تبرعه بمائة مليار جنيه دعما للقوات المسلحة السودانية
  10. م.نصر رضوان يكتب: نحن اولي بتصدير منتجات الفشقة
  11. تعرف على القدرات العسكرية لدى السودان وإثيوبيا
  12. البرهان :الجيش جيش السودان الجيش ما جيش البرهان
  13. البرهان: السودان لا يريد إشعال الحرب مع إثيوبيا
  14. رئيس الوزراء يترحّم على أرواح شهداء القوات المسلحة عبر التاريخ
  15. الصحة : خطة توفير الدواء للعام 2021م


كشف مسؤول بلجنة جمع السلاح والعربات غير المقننة، عن وجود (300) ألف عربة (بوكو حرام) التي تم تهريبها من دول الجوار، داخل العاصمة، ونوه لدخول أكثر من (300) ألف عربة للبلاد منذ العام 2015م وإلى الآن.

الخرطوم: التغيير

وأعلن رئيس اللجنة العليا لجمع السلاح والعربات غير المقننة الفريق ركن عبد الهادي عبد الله، عن قرارات بشأن تقنين العربات (بوكو حرام) والتي تم تهريبها من دول الجوار.

ونوّه في حوار نشرته صحيفة (الصيحة) الصادرة اليوم الأربعاء، إلى تحديد وقت وتاريخ لتقنين هذه المركبات، وبعده ستتم مصادرة كل العربات المخالفة.

وأكد وجود أضرار كبيرة للعربات (بوكو حرام) على الدولة من الناحية الاقتصادية.

وأوضح أنه وحسب إحصاءات الإنتربول أن بعض عربات (بوكو حرام) مسروقة، وأخرى لها علاقة بجرائم قتل وتهريب، وأكد أنه ستتم مصادرتها من قبل الشرطة.

وقال إن العربات غير المقننة دخلت البلاد عن طريق ليبيا ومن دول الجوار، وأن العدد أكثر من (300) ألف عربة مهربة من 2015م وإلى الآن، واعتبر أن هذه العربات تسيئ إلى سمعة السودان.

وأضاف: “في آخر اجتماع للجنة العليا حسمنا الأمر واعطيناهم فترة شهرين إلى يوم 1/ 3، وفي هذ الفترة يتم فيها تقنين العربات في كل ولايات السودان وهي الفرصة الأخيرة”.

وأكد استنفار الجمارك لكل عناصرها في كل مكان لإكمال عملية تقنين هذه العربات.

وحذر المواطنين من عربات (التاتشر) باعتبار أنها مخصصة للقوات النظامية فقط بعد شرائها من المواطن.

وأكد تجريم وجود المواتر بالحدود نسبة لاستخدامها في جرائم النهب والتهريب.

وكشف المسؤول بلجنة جمع السلاح والعربات غير المقننة، أن المرحلة القادمة ستكون لجمع السلاح القسري من المواطنين عبر ترتيبات وتقنية عالية.

وأشار إلى تدمير الأسلحة التي تم جمعها بحضور سفراء الدول بالسودان والمنظمات والاتحاد الافريقي، وكان ذلك إلزاماً من المجتمع الدولي بألّا تستخدم القوات النظامية هذه الأسلحة.

وتطلق تسمية (بوكو حرام) على العربات التي ترد إلى داخل السودان عبر حدود دول الجوار، وأغلبها قادم من الجارة ليبيا، وبعضها مسروق أو مهرب، وقد تزايدت أعدادها بصورة ملحوظة مؤخراً.