عاصمة غرب دارفور تتظاهر غداة مجزرة مروعة- فيديو


التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر
التحديثات يومياً علي هاتفك

انضمت مدينة الجنينة عاصمة غرب دارفور إلى موجة التظاهرات التي تنتظم البلاد منذ 19 ديسمبر 2019 ظهر اليوم الخميس غداة مجزرة نفذتها مليشيات حكومية على معسكر اردمتا للنازحين راح ضحيتها خمسة قتلى وعدد من المصابين والمفقودين.

وخرجت مظاهرات في المدينة ظهر اليوم رافعة شعارات اسقاط النظام والتمسك بالسلمية بعد هجوم على معسكر اردمتا للنازحين مساء أمس الأربعاء من قبل عناصر تابعة لمليشيا حكومية مارست القتل ونهب الممتلكات .

وحمل حزب “المؤتمر السوداني” الحكومة مسؤولية ما وصفه بالجريمة البشعة التي تضاف إلى سجل الإبادات الجماعية.

ورصد الحزب في بيان – اطلعت عليه التغيير – أسماء القتلى والمصابين.

فيما يلي نص  بيان حزب “المؤتمر السوداني”:

بيان حول مجزرة معسكر اردمتا بغرب دارفور

واصل النظام فى أيامه الأخيرة نهج الإبادة الجماعية وأضاف إلى سجله فى ارتكاب الجرائم ضد الإنسانية جريمة جديدة مساء أمس الأربعاء ١٣ مارس ٢٠١٩م بولاية غرب دارفور، وذلك بقيام مليشيات تابعة للنظام بارتكاب مجزرة جديدة بمعسكر اردمتا بولاية غرب دارفور حيث اغتالت المليشيات الحكومية كلاً من:

١. مبارك زكريا عبد البنات (٤٥ سنة)
٢. محمد عمر عبد الرحمن (٣٥ سنة)
٣. محمد علي عبد الله (٢٥ سنة)

وهنالك شهيدين لم نتمكن من الحصول على أسماءهما بعد، كما أصيب فى المجزرة كل من :

١. عبدو عثمان
٢. احمد ابكر
٣. عبد الله ابكر
٤. مبارك محمد مرسال
٥. حسين صندل

ووفقاً لمتابعات حزب المؤتمر السوداني بولاية غرب دارفور يعتبر العشرات من سكان المعسكر الآن فى عداد المفقودين إثر الهجوم الغاشم على المعسكر الذى استهدف ازهاق الأرواح ونهب الممتلكات.

استنكاراً للمجزرة البشعة، وانحيازاً لثورة الشعب خرجت مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور فى مظاهرات كبيرة، منضمة إلى الحراك الثوري الذى ينتظم معظم أنحاء البلاد، فى وقت تهتف فيه الشوارع فى وجه النظام كل البلد دارفور .

يدين حزب المؤتمر السوداني مجزرة معسكر اردمتا و يتقدم بالتعازى لعائلات الشهداء، إن استمرار هذا النظام فى الحكم يوماً واحداً يضع أعباءاً إضافية على جماهير شعبنا، وإن حماية بلادنا من دموية النظام لن يكون إلا بإسقاطه عبر التظاهر السلمي اليومي وإذ نعبر عن غضبنا إزاء هذه المجزرة ندعو الجميع إلى تعزيز الثورة السلمية بمزيد من التظاهر والاستمرار فى المقاومة السلمية إلى حين إعلان إسقاط النظام.

حزب المؤتمر السوداني
امانة الإعلام
١٤ مارس ٢٠١٩م

موقع sudanway وتطبيق أخبار السودان

We will be happy to hear your thoughts

Leave a reply

Sudan Way