العميد ( م) صلاح كرار : الطوارئ وضعت الجيش في مواجهة الشعب


التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر
التحديثات يومياً علي هاتفك

التغير: الخرطوم – تقدم النائب بكتلة الحزب الحاكم، العميد الركن صلاح الدين محمد احمد كرار، باستقالته،  من مجلس الولايات والمؤتمر الوطني، احتياجا على، إجازة الهيئة التشريعية القومية بمجلسيها (الوطني و الولايات) مرسوم قانون الطوارئ الذي أصدره رئيس الجمهورية في الثاني والعشرين من فبراير الماضي.

واتهم كرار، عضو مجلس قيادة انقلاب الانقاذ، رئيس الهيئة ابراهيم احمد عمر، بحجب  الآراء المعارضة وإعطاء الفرص لبعض الكتل النيابية الموالية للمؤتمر الوطني، وقال: حاولت دون جدوي  ان اجد  فرصة في نقاش المرسوم لإبداء الأسباب التي تدعوني لرفضه جملة وتفصيلا . وبرر اعتراضه باعتبار ان اعلان الطوارئ  يهزم اي محاولة لمحاورة القوي السياسية المعارضة كما دعا اليه رئيس الجمهورية، واعتبر ان المقصود منه كما اتضح جليا المحتجون والمتظاهرين لافتا للأحكام القاسية التي صدرت بحقهم  .

وشكك في تأكيد المسئولين التي يدعوا فيها بان الغرض منها  استهداف الفاسدين ومن نهبوا أموال الشعب وافقروا الوطن في ظل عجز  الدولة  بكل سلطانها ان تقدم واحدا من من سمتهم بالقطط السمان للمحاكم .

وراي كرار، ان الفساد اصبح مؤسسة ويرعاه نافذون، ولن يحارب قانون الطوارئ ما عجز عنه سلطان الدولة،  وذكر ان فرض حاله الطوارئ بهذه الكيفية يضع القوات المسلحة في مواجهة المواطن وهي التي تتمتع باحترام وتقدير الشعب السوداني ويحفظ لها تضحياتها وحفظها لأمن وسلامة الوطن على حد قوله

وابدي رفضه بجعل القوات المسلحة خصما للشعب السوداني. وتبني موقفا مخالفا للحزب وقرر تقديم استقالته من مجلس الولايات والمؤتمر الوطني.

موقع sudanway وتطبيق أخبار السودان

We will be happy to hear your thoughts

Leave a reply

Sudan Way