مارس 21, 2023 @ 8:28

قللت حكومة الانقلاب من الأنباء التي تتحدث عن ندرة في سلعة السكر بالسودان، واتهمت تجار بافتعال الندرة من أجل الاحتكار.

الخرطوم: التغيير

قالت وزيرة الصناعة المكلفة من حكومة الانقلاب، إن الكميات الموجودة من السكر تفوق حاجة السودان من السلعة، وشددت على عدم وجود أي ندرة بالبلاد.

ومع اقتراب شهر رمضان المعظم، وترقب زيادة الاستهلاك، سرت أنباء عن مشكلات في وفرة السكر بالأسواق.

وكان السكر المستورد واحدة من السلع المهمة التي زادت سلطات الجمارك رسوم استيرادها ضمن العشرات من سلع الوارد.

وأكدت وزيرة الصناعة المكلفة بتول عباس علام خلال حديثها عن معرض «صنع في السودان» بمنبر وكالة السودان للأنباء اليوم الأربعاء، عدم وجود ندرة في سلعة السكر.

ونوهت إلى أن مصانع السكر السبعة تعمل بكفاءة، بالإضافة إلى أن الاستيراد لم يتوقف «بل يوجد إغراق في السوق من السكر المستورد»، وقالت إن الكميات الموجودة أكثر من حاجة البلاد من السلعة.

ونبهت إلى أن ما يظهر من شح في السكر بالأسواق مفتعل من قبل التجار لاحتكار السلعة.

وأكدت بتول عزم وزارتها حل جميع المشكلات التي تواجه الصناعة الوطنية من خلال تفعيل قانون تنظيم الصناعة، والذي صدرت قرارات بموجبه تمنع كل الجهات من فرض رسوم إلا بموافقة وزير الصناعة.

إلى ذلك، أوضحت بتول أن الوزارة لا تمانع في إقامة معارض بالولايات شريطة إلا تتعارض في التوقيت مع معرض الخرطوم الدولي، وأعلنت عن برامج ترفيهية وعلمية وورش عمل مصاحبة لمعرض صنع فى السودان.

وكانت بتول قالت في تصريح سابق، إن شركة سكر كنانة بدأت إنتاجها منذ مطلع ديسمبر المنصرم، فيما بدأت شركة سكر النيل الأبيض الإنتاج منذ منتصف يناير.

ونوهت لبدء الإنتاج لمصانع شركة السكر السودانية حيث بدأ مصنع سكر عسلاية إنتاجه منذ 29 ديسمبر الماضي، بجانب إنتاج مصنع سكر الجنيد في السابع من يناير، وحلفا منتصف يناير وسنار في 27 يناير.

وأضافت بأن كميات السكر المنتجة والمتوفرة تغطي احتياجات القطاع الصناعي والمواطنين بما فيها احتياجات شهر رمضان المقبل.