نوفمبر 26, 2022 @ 16:27



في أعقاب التطورات في شمال العراق وسوريا، دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش إلى وقف جميع الهجمات وإلى ممارسة ضبط النفس.

التغيير:وكالات

وفي المؤتمر الصحفي اليومي من المقرّ الدائم بنيويورك، ردّ نائب المتحدث الرسمي، فرحان حق، على أسئلة الصحفيين بشأن التطورات في شمال العراق وسوريا.

وقال حق عن استهداف تركيا لشمال العراق وسوريا: “يدعو الأمين العام للأمم المتحدة جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنّب التصعيد الإقليمي.”

وأضاف أن أنطونيو غوتيريش يعرب عن قلقه العميق إزاء التقارير حول تداعيات هذه الأعمال العدائية على المدنيين، ويشدد على حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية بما يتماشى مع القانون الدولي الإنساني.

وتابع يقول: “في سياق سوريا، يعلّق الأمين العام أهمية كبيرة على الحفاظ على وقف إطلاق النار الذي اتفقت عليه الأطراف المختلفة واحترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها.”

أما في سياق العراق، فقال حق: “يجدد الأمين العام دعوته القوية إلى جميع الأطراف المعنية حل الشواغل الأمنية عبر الحوار واحترام مبادئ سيادة الدولة ووحدة الأراضي وعلاقات يحكمها حسن الجوار.”

وردّا على سؤال آخر يتعلق بالهجمات الإيرانية، قال حق إن الأمين العام يتابع بقلق تقارير تجدد الهجمات الصاروخية وبالطائرات المسيّرة في شمال العراق.

“ويدعو مرة أخرى جميع الأطراف المعنية إلى ممارسة ضبط النفس وتجنّب التصعيد.”

وأكد حق أنه يمكن معالجة الشواغل الأمنية فقط من خلال الحوار البنّاء والاعتراف الكامل بعلاقات تحكمها المصالح الأمنية المشتركة وحسن الجوار.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة تدعو الجميع إلى احترام القانون الدولي بما في ذلك القانون الدولي الإنساني “ونريد لجميع الهجمات أن تتوقف وندعو إلى ضبط النفس، بصرف النظر عن أي أطراف مشاركة في هذه الأعمال.”