أكتوبر 16, 2021 @ 21:48



قالت هيئة محامي دارفور وشركاؤها، إن مراعاة الحرص على السلامة العامة اقتضت تأجيل ندوة معلن عنها يوم 16 أكتوبر الحالي حول تسليم المطلوبين للجنائية الدولية.

الخرطوم: التغيير

أعلنت هيئة محامي دارفور وشركاؤها، عن تأجيل ندوة الهيئة الكبرى بمدينة مايو بالخرطوم عن تسليم المطلوبين لمحكمة الجنايات الدولية بالمشاركة مع تنظيمات قوى الثورة ولجان المقاومة بمايو، إلى أجل غير مسمى.

وعزت الهيئة التأجيل لتزامن موعد الندوة السبت المقبل مع دعوات لمسيرة وحشود من أطراف التنازع حول تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير.

وأعلن جناح في قوى الحرية والتغيير أطلق عليه «منصة التأسيس» عن تسيير مليونية لتوقيع ميثاق وحدة قوى التحالف يوم السبت المقبل «16 أكتوبر».

ويضم التحالف حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي وحركة العدل والمساواة السودانية بقيادة د. جبريل إبراهيم، وخميس جلاب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان، وعدد آخر من الحركات والأحزاب السياسية.

وقالت هيئة محامي دارفور في بيان اليوم الأربعاء، إنه توافرت معلومات من عدة مصادر بأن هنالك اتجاهاً من أطراف في التنازع الحالي على الحرية والتغيير شرعت في استجلاب حشود من المواطنين للخروج في مسيرة بالسبت 16 أكتوبر 2021م، وللمسيرة ما بعدها.

وأضافت: «ويصادف ذلك اليوم، ذات اليوم المحدد والمعلن عنه لندوة الهيئة الكبرى بمدينة مايو بالخرطوم عن تسليم المطلوبين لمحكمة الجنايات الدولية بالمشاركة مع تنظيمات قوى الثورة ولجان المقاومة بمايو، ومن المتحدثين فيها البروفيسور شيخ الدين شدو والأستاذة أسماء محمود محمد طه والأستاذة سامية ارقاوي وآخرون».

وتابعت: «الحراك المشار إليه، وظروف البلاد الحالية والتجاذب، يتطلب مراعاة  الحرص على السلامة العامة، لذلك رات الهيئة وشركاؤها تأجيل ندوة مايو عن تسليم المطلوبين لمحكمة الجنايات الدولية والمعلنة بالسبت 16/ 10/ 2021م بمايو وسط فريق فور، على أن يتم تحديد الزمان والإعلان عنه لاحقاً بالتشاور مع لجان المقاومة بمايو».

وشكرت الهيئة وشركاؤها كل الذين تعاونوا معها في برنامج «عشرون ندوة» وعلى رأسهم شباب/ ات مايو، ولجان المقاومة بمايو والمدافعين عن الحقوق والقوى، والتنظيمات المدنية والسياسية المشاركة في الحملة الشعبية للمطالبة بالتسليم الفوري للمطلوبين لمحكمة الجنايات الدولية.