أغسطس 11, 2022 @ 15:19

الأذربيجاني إلهام علييف، ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، التطورات الأخيرة في القوقاز.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان، السبت، إن ماكرون أجرى خلال الأسبوع الجاري اتصالًا هاتفيًا مع علييف، وآخر مع باشينيان.

وبحسب البيان، أعرب ماكرون عن قلقه إزاء “الأحداث الخطيرة” التي وقعت خلال الأيام الأخيرة في ممر لاتشين (الرابط بين أرمينيا وإقليم قره باغ).

ودعا ماكرون إلى اتخاذ جميع التدابير لمنع التوتر وضمان استمرار المفاوضات بين الطرفين الأذربيجاني والأرميني.

وشدد على أهمية احترام التعهدات التي قدمها البلدان في إطار مفاوضات وقف إطلاق النار في 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020.

وأكد البيان أن ماكرون يتابع عن كثب مسار الوضع في جنوب القوقاز.

والأربعاء الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية، شن الجيش عملية ضد قوات أرمينية غير شرعية في إقليم قره باغ.

وقالت الوزارة في بيان لها إن “جنديا من الجيش الأذربيجاني استشهد جراء عمل إرهابي تخريبي من جانب القوات الأرمينية غير الشرعية في المناطق الخاضعة مؤقتا لسيطرة العناصر الروسية”.

وفي 27 سبتمبر/ أيلول 2020، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم قره باغ، عقب هجوم شنه الجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية.

وبعد معارك ضارية استمرت 44 يوما، أعلنت روسيا في 10 نوفمبر 2020، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة.

الأناضول