أغسطس 9, 2022 @ 14:30

كشف الشيخ الطيب الجد رئيس مبادرة نداء أهل السودان للوفاق الوطني عن لقاء مع 61 من ممثلين للسلك الدبلوماسي المعتمدين لدى السودان غدًا الأحد لطرح المبادرة وأهدافها.

وأعلن الجد في تصريحات صحفية عن لقاء جامع لكل من يرقب من أهل السودان بالعاصمة والولايات بقاعة الصداقة في الثالث عشر من الشهر الجاري للتفاكر حول المبادرة للوصول لنتائج مريضة لصالح الوطن.

وأكد أنهم يعملون بكل تجرد لجمع الشمل وإخراج البلاد من الأزمة الأمنية والمعيشة. وذكر الجد أن المبادرة حريصة على عدم الإقصاء والعزل.

وأضاف أن المبادرة تحرص على تشكيل حكومة من كفاءات مستقلة لمدة سنة ونصف ولتأسيس حكومة ديمقراطية عبر انتخابات حرة ونزية.

ودعا في تصريحات صحفية محدودة إلى أهمية التعاون والتكاتف لانتشال البلاد لتحقيق الاستقرار، وقال نحن نخشى أن يؤول السودان إلى ما آلت إليه الأوضاع فى كل من سوريا واليمن والعراق وليبيا.

من جانبه أكد منسق المبادرة السيد إبراهيم الطيب الشيخ العباس أن مبادرة نداء أهل السودان للوفاق الوطني ركزت على الأمن ومعيشة الناس والتحضير للانتخابات.

وقال إن المبادرة قصد منها جمع أطراف المجتمع للجلوس للتشاور في كيفية إدارة الفترة الانتقالية. وأضاف لقد تمت لقاءات مع الإدارة أهلية والمنظمات مدنية.

وأبان أن المبادرة حرصت أن تكون الحكومة الانتقالية من الكفاءات، مؤكدًا أن المبادرة وجدت قبولًا من جميع الأطراف من طرق صوفية وأحزاب ومنظمات المجتمع المدني، كاشفًا عن استمرار الاتصالات لتوصيل الرسالة لمصلحة الوطن، مشيرًا إلى الدور الاجتماعي للطرق الصوفية الذي يتضمن إصلاح ذات البين.

الخرطوم: رحاب فريني
صحيفة السوداني