بريطانيا تطلب توضيحاً حول مكان البشير وتحذر من العنف


قال السفير البريطاني في الخرطوم، عرفان صديق، إن لقاءه بنائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي محمد حمدان حميدتي أمس، ليس للتأييد أو منح الشرعية ولكن للتأكيد على الخطوات التي تريد المملكة المتحدة أن يتم إتخاذها لتحسين الوضع في السودان، مبيناً أن الطلب الأساسي كان عدم اللجوء للعنف أو محاولة فض الاعتصام بالقوة، وكشف عن طلبه توضيح حول مكان تواجد الرئيس السابق عمر البشير وغيره من كبار الشخصيات في النظام لأن الشفافية تبني الثقة.

وأوضح صديق في منشور على حسابه بموقع تويتر، أن الطلب الآخر كان تشكيل سريع لحكومة انتقالية مدنية من خلال عملية شفافة وذات مصداقية وشاملة، بالإضافة للإصلاح الفوري لجهاز الأمن والمخابرات ليصبح بدون سلطات اعتقال وأن يتم إطلاق سراح جميع المعتقلين، وكذلك إلغاء جميع الاجراءات البيروقراطية والتصاريح المطلوبة لتقديم المساعدات الإنسانية، وأضاف السفير: “أخيراً أعربت عن المخاوف بشأن الدور التاريخي لقوات الدعم السريع، يجب معالجة مزاعم الانتهاكات والجرائم لبناء الثقة”.

الخرطوم: حاتم درديري
صحيفة الجريدة


موقع sudanway وتطبيق أخبار السودان

Sudan Way