ديبالا يحتفي بشجاعة الطالب المصري منقذ أطفال إيطاليا: “أنت حقا بطل”


في لفتة رائعة من أحد أشهر لاعبي كرة القدم العالميين، أرسل اللاعب الأرجنتيني، باولو ديبالا، مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي، رسالة صوتية لرامي شحاتة، معربا عن شجاعته، واصفا إياه بـ”البطل”، بعد معرفته بقصة الطالب المصري الذي استطاع إنقاذ 51 من زملائه من موت محقق.

وكان الطالب المصري رامي شحاتة، قد استطاع إنقاذ 51 من زملائه بعد أن هدد سائق الحافلة المدرسة التي تقلهم، بإحراقهم قرب مدينة ميلانو.

وقرأ أحد أعضاء فريق اللاعب الأرجنتيني عن شغف وحب رامي الشديد لنجم فريق “السيدة العجوز” باولو ديبالا، ليحكي له عن بطولة الطالب وشجاعته التي كانت سببا في إنقاذ زملائه، ليطلب “ديبالا” الوصول لهاتف والد رامي ويرسل له رسالة صوتية قائلا: “أنت بطل، أريد التعرف عليك”.

وبحسب صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية، فإن هاتف والد رامي شحاتة، حين أعلن عن استقبال إحدى الرسائل الصوتية، كانت المفاجأة التي جعلت رامي يطير فرحا، وهي رسالة بصوت باولو ديبالا لاعبه المفضل الذي يحتفظ بقميصه في غرفة نومه.

وعلى الرغم من وجود “ديبالا” في الأرجنتين للعب مع منتخبه الوطني، فإنه مجرد قراءة الخبر في الصحف طلب الاتصال برامي شحاتة، وتمكن موظفوه، من التحدث إلى عائلة الصبي الذي اعترف برغبته: “أحب أن أقابل ديبالا، هذا هو الشيء الوحيد الذي أريده”.

وقال “ديبالا” لرامي في رسالته الصوتية: “مرحبا رامي، كيف حالك؟ أتمنى أن تكون بخير، أنا باولو ديبالا، كنت أريد أن أقول لك إنني علمت ما فعلته، أنت حقاً بطل وعلمت أيضاً أنك تحتفظ بقميصي في غرفة نومك، كل ذلك جعلني أريد التحدث إليك”.
وتابع “ديبالا” في رسالته الصوتية: “أود أن أدعوك للاستاد لمشاهدة مباراة ليوفينتوس، وأتمنى حقاً التعرف عليك، فأنا سعيد جدا بإرسالي لك هذه الرسالة”.

ثم أجاب رامي برسالة صوتية أخرى: “مرحبا ديبالا، أنا رامي، كنت أريد أن أقول لك إنك لاعبي المفضل في العالم بأكمله، وأنا أتابع يوفنتوس فقط لأنك هناك، وقضاء يوم معك بمثابة حلم بعيد المنال، يوشك على التحقق”.

بوابة العين الاخبارية


موقع sudanway وتطبيق أخبار السودان

Sudan Way