نوفمبر 29, 2022 @ 8:00

انتهت مباراة أوروغواي وكوريا التي جمعت بينهما اليوم الخميس بالتعادل السلبي بدون أهداف، ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات، لبطولة كأس العالم 2022.

بدأت المباراة بمحاولات من لاعبي المنتخبين لفرض السيطرة على مناطق وسط الملعب بشكل مبكر، ووجه فيديريكو فالفيردي لاعب أوروغواي تسديدة مباغتة من على حدود منطقة الجزاء مرت بشكل قريب أعلى العارضة العلوية لمرمى كوريا، وشكل لاعبو الأوروغواي أفضلية نسبية على مستوى السيطرة بمناطق وسط الملعب.

وفي الدقيقة 34 كانت هناك محاولة هجومية خطيرة لكوريا بعرضية من الجبهة اليمنى إلى داخل منطقة الجزاء وصلت لهوانج أوي جو، الخالي تمامًا من الرقابة الدفاعية بمواجهة المرمى، لكنه استقبل الكرة بتسديدة غير متقنة مرت أعلى العارضة العلوية بقليل، قبل أن ينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، وقع لويس سواريز لاعب أوروغواي في مصيدة التسلل نتيجة تمركز خاطئ خلف مدافعي كوريا، وبعدها حصل مارتن كاسيريس لاعب أوروغواي على بطاقة صفراء أولى في المباراة، نتيجة تدخل قوي على سون هيونج مين لاعب كوريا.

وظهرت أفضلية واضحة للاعبي أوروغواي الفترة الأخيرة من عمر المباراة، على مستوى السيطرة بمناطق وسط الملعب، وقابلها التزام من لاعبي كوريا بالتمركز الدفاعي ومحاولة غلق المساحات أمام لاعبي الخصم.

وفي الدقيقة 78 سدد تشو جوي سانج لاعب كوريا كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء مرت بشكل قريب إلى جوار القائم الأيسر لمرمى الحارس سيرخيو روشيت، وتبعها تسديد خطيرة عن طريق داروين نونيز لاعب أوروغواي من على حدود منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى كوريا الجنوبية.

وفي الدقيقة 90 سدد فيديريكو فاليفيردي صاروخية من خارج حدود منطقة الجزاء، اصطدمت بالقائم الأيمن لمرمى كوريا الجنوبية وتحولت إلى ركلة مرمى، ورد سون هيونج مين بتسديدة خطيرة من خارج حدود منطقة الجزاء مرت إلى جوار القائم الأيسر لمرمى الحارس يرخيو روشيت، ومرت الدقائق المتبقية دون جديد، ليطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة بالتعادل السلبي.

البيان