نوفمبر 27, 2022 @ 11:21

واصلت المغنية وكاتبة الأغاني البريطانية بروكارد إثارة الجدل، مؤكدة أنها تزوجت بالفعل من الشبح الذي تحبه، وتخطط لقضاء شهر عسل قريبًا.

ووفقًا لمجلة “تايلا” الأمريكية، فقد تزوجت بروكارد بالشبح الذي تحبه بالفعل الشهر الماضي، وقضت ليلة زفاف محرجة وكارثية، ولكن ذلك لم يثنها عن التخطيط لإقامة شهر عسل.

واحتلت المغنية وكاتبة الأغاني بروكارد عناوين الصحف باستمرار في السنوات الأخيرة بسبب علاقتها بما تدعي أنه شبح جندي من العصر الفيكتوري.

وقالت المغنية إنها واجهت صعوبة كبيرة في إيجاد كنيسة تقبل إقامة حفل زفافها، حيث تم تهديدها باستمرار بإقامة حلقة طرد أرواح شريرة لها لتخليصها من الشبح المزعوم.

وفي النهاية وافقت كنيسة Asylum Chapel في بيكهام بلندن على استضافة حفل زفاف المغنية وتمكنت أخيرًا من الارتباط بزوجها الشبح إدواردو.

واختارت بروكارد أن يقام حفل الزفاف في عيد الهالوين، وهو اختيار موفق إلى حد كبير، ويناسب الحدث.

وخرجت المغنية لتحكي قصة لا تصدق عن حفل زفافها، حيث قالت إن زوجها الشبح اقترح دعوة أرواح أشباح أخرى لحضور الحفل، منهم إلفيس بروسلي ومارلين مونرو، ورغم أن بروكارد لم تحب الفكرة لكنها وافقت.

وقالت المغنية: “كان شبح مارلين مونرو حاضرًا في حفل الاستقبال، ولكن إدواردو قال تعليقا غير مناسب حول مظهرها الجذاب، وهو الأمر الذي أزعجني بشدة، وحول حفل الزفاف إلى كارثة”.

وذكرت المجلة، أن علاقة المغنية والشبح بدأت خلال فترة حظر كورونا، وأن بروكارد زعمت أنها تعرفت على إدواردو في إحدى الليالي حيث شعرت بإحساس عميق يكتنفها في صدرها وبرجفة وبرد.

وعقب ذلك، زعمت بروكارد أنها رأت الجندي الفيكتوري لأول مرة، ثم اختفى وهو ينطق بعبارة أحبك. وأضافت: “إدواردو لا يمكن التنبؤ به، لذا ليس بمستغرب أن يفسد حفل زفافنا من خلال ملاحقة مارلين، لكنني آمل أن يعوض شهر العسل عن أفعاله”.

بوابة العين الاخبارية