نوفمبر 26, 2022 @ 15:41

أكد القيادي بالحرية والتغيير المجلس المركزي وعضو المكتب التنفيذي، ياسر سعيد عرمان بأنه لا حل سياسي يلوح في الافق في ظل العنف المستمر ضد الشعب السوداني، موضحا انه لا توجد مؤشرات من قبل الانقلابيين بأنهم مقبلين على حل سياسي في ظل عدم إطلاق سراح المعتقلين السياسيين واستمرار العنف تجاه حركة الجماهير. واكد الاستاذ ياسر عرمان أن قضية وجدي صالح سياسية ولا علاقة لها بالقانون وقال بان وجدي يمثل كل الشعب السوداني الداعي للتغيير وهي قضيتنا جميعا.
وفي السياق ذاته شدد عضو المجلس السيادي السابق محمد الفكي على ضرورة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو وقال إن قضية وجدي سياسي فيما وصفها عضو لجنة الدفاع طارق كانديق بأنها محاولة تستهدف رمزيته.

الخرطوم: فدوى خزرجي
صحيفة الجريدة