نوفمبر 26, 2022 @ 15:49

حكت الناشطة السودانية المعروفة مدام كوثر قصة حقيقية حدثت داخل سكن عبارة عن شقة تقيم فيها الطالبات بالعاصمة السودانية الخرطوم.

وبحسب رصد ومتابعة محررة موقع النيلين فإن القصة بدأت بطلب الفتاة التي تسكن الخرطوم من والديها السماح لها بالسكن في داخلية حكومية نظراً لبعد المسافة وحركة المواصلات.

وبالفعل وافق والدها على طلبها, وبعد أيام دخلت الطالبة في صداقة مع صديقات السوء وبدأت تنحرف عن مسارها عبر مرافقة الفتيات عن طريق ما يعرف بالعمل في البزنس.

ووفقاً لما نقلت محررة موقع النيلين من الناشطة مدام كوكي, بعد أيام وقعت الفتاة في الفخ بعد أن تم استدراجها من قبل الفتيات للتحول من السكن الحكومي للسكن الخاص في إحدى الشقق.

بعد فترة أرادت الأم الإطئنان على ابنتها وقامت بزيارتها بعد أن رفضت الرد على مكالماتها, وبعد وصولها السكن الخاص وجدت ابنتها مخمورة ومع رجل غريب وبقميص النوم في وضع مخل بالآداب.

رندا الخفجي _ الخرطوم

النيلين