أكتوبر 16, 2021 @ 22:20

تحت عنوان (عشا المساجين) حكي الداعية السوداني الشهير، الشيخ محمد هاشم الحكيم، عن موقف مثير في طريق عودته من مستشفى امبريال في قلب الخرطوم، التي ترقد بها كريمته طريحة العناية المُكثفة، عقب دخولها في غيبوبة

قال “الحكيم” في منشور على صفحته على فيسبوك  طالعين من المستشفى، جيت ماري قبيل معاي العز ولدي 9 سنوات لقينا 32 مسجونا بينضفوا الشارع، والله وجعوني قاعدين في الارض تعبانين ، قلت نتصدق بنية حسناء امكن تُفرج، طوالي قلت للحكمدار عايز اديك حق العشا اي واحد ٥٠٠ ج المساجين اتكيفوا شديد وكانو بفتشوا على عيش ما لاقين طوالي الموز رقد العز وزع القروش وشلنا الفاتحة هه هه.

قلت اللهم رب حسناء اشف حسناء واقبل الصدقة عنها، اقسم بالله دفعت 19 الف منها 3 للعساكر ، فتحت حسابي لقيت ضعفها 10 مرات في الحساب نزلت من أحباب، قلت ليهم انتو احسن مننا؛ اخذتوا العقوبة ونظفتوا؛ الكعب احنا.

ما تنسوا المساجين ادعموهم في المناسبات، اعملوا احتفالات ومسابقات ووو
طلبوا مني محاضرات وان شاء الله نمشي عليهم
اللهم رب حسناء اشف حسناء.

الخرطوم (كوش نيوز)