أكتوبر 16, 2021 @ 21:21

ونبدأ بطرفة.. طرفة حقيقية حدثت أيام الدراسة المبكرة.. فزميلنا توفيق كان على عداوةٍ – لا ندري سببها – مع زميلٍ آخر هو مدحت.. ولو فكر فيها بعقل لما تورط فيها أصلاً.. فهو يبدو كما الزرزور إلى جانب الثاني هذا الذي في حجم فيل صغير.. وكان الفيل دائم التنمر على الزرزور.. أو هكذا كان يظن توفيق …