سبتمبر 26, 2022 @ 15:59

صعّد الرئيس الأمريكي جو بايدن، الأربعاء، انتقاده للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قائلاً إنه “ينتهك المبادئ الأساسية لميثاق الأمم المتحدة دون خجل”.

جاء ذلك في كلمة بايدن أمام الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في مقر الأمم المتحدة بمدينة “نيويورك” الأمريكية.

وأضاف الرئيس الأمريكي أن “بوتين انتهك دون خجل المبادئ الأساسية لميثاق الأمم المتحدة عندما سمح للقوات الروسية بغزو أوكرانيا في فبراير/ شباط الماضي، وهو قرار يمثل انتهاكًا للحظر الواضح على الدول السيطرة على أراضي الدول المجاورة بالقوة”.

ولفت بايدن أن “الحرب تهدف إلى إبطال حق أوكرانيا في الوجود كدولة بشكل واضح وبسيط، إلى جانب حقها في الوجود كشعب”.

وتابع الرئيس الأمريكي قائلاً أمام زعماء العالم: “اليوم فقط، وجه الرئيس بوتين تهديدات نووية علنية لأوروبا في تجاهل متهور لمسؤوليات نظام منع انتشار السلاح”.

وأوضح قائلا: “في الوقت الراهن، تستدعي روسيا مزيدًا من الجنود للانضمام إلى القتال، وتنظم الرئاسة الروسية (الكرملين) استفتاءات زائفة، في محاولة لضم أجزاء من أوكرانيا، وهو انتهاك خطير للغاية لميثاق الأمم المتحدة”.

وعقب إعلان الرئيس بوتين، عن تعبئة عسكرية جزئية في صفوف الجيش الروسي، صرّح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أن بلاده ستستدعي 300 ألف جندي احتياط، ولوّح باستخدام الأسلحة النووية خلال العمليات في أوكرانيا.

وتأتي هذه الخطوة بعد يوم من إعلان عدة مناطق تسيطر عليها موسكو شرق وجنوب أوكرانيا، إجراء استفتاء للانضمام إلى الاتحاد الروسي.

كما أعرب بايدن عن دعمه لتوسيع عضوية مجلس الأمن الدولي، قائلا إنه “ينبغي منح مقاعد دائمة لدول في إفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.

وأردف أن “بلاده ملتزمة بهذا العمل الحيوي”.

وشدد على أنه “يتعين على الأعضاء الدائمين الامتناع عن استخدام حق النقض (الفيتو)، إلا في حالات نادرة وغير عادية لضمان بقاء المجلس ذا مصداقية وفعالية”.

وخلال الكلمة نفسها، أعلن الرئيس الأمريكي عن مساعدة إنسانية إضافية بقيمة 2.9 مليار دولار لدعم أزمة الغذاء العالمية التي تفاقمت بسبب الحرب الروسية على أوكرانيا.
وتحاول إلقاء اللوم في أزمة الغذاء على العقوبات التي فرضتها ضدها عدة دول بسبب العدوان على أوكرانيا”.

وأضاف: “اسمحوا لي أن أكون واضحا تماما.. تسمح عقوباتنا المفروضة على روسيا صراحة بالقدرة على تصدير الغذاء والأسمدة، بلا قيود، وبالتالي فإن الحرب الروسية هي سبب تفاقم انعدام الأمن الغذائي، وروسيا وحدها هي القادرة على إنهاء ذلك”.

وحول الصين، قال بايدن إنها حاليا في خضم تقدم سريع لبرنامجها النووي.

وأوضح أن “الصين تقوم بتعزيز نووي غير مسبوق ومثير للقلق دون أي شفافية”.

وأكد الرئيس الأمريكي أن “بلاده تقف على أهبة الاستعداد لزيادة تعزيز التزاماتها بعدم انتشار الأسلحة النووية، بغض النظر عما يحدث في العالم”.

ولفت أنه “لا يمكن أن تكون الحرب النووية حربًا ولا يجب خوضها أبدًا”.

كما تطرق إلى “حل الدولتين” المتفاوض عليه لإنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، قائلاً إنه “يبقى أفضل طريقة لضمان أمن إسرائيل وازدهارها في المستقبل ومنح الفلسطينيين الدولة التي يحق لهم الحصول عليها”.

العربيه نت