“فاطمة عبد المحمود”.. أول وزيرة.. رئيسة حزب ومرشحة لرئاسة الجمهورية


إعداد – ميعاد مبارك

في شهر المرأة (مارس) تحتفي (المجهر) بسيدات السودان اللاتي ظللن يرسمن تاريخاً مشرفاً وحاضراً مشرقاً بإسهاماتهن التي جعلت نون النسوة ونون السودان صنوان.
اليوم نقف عند سيرة سيدة مقدامة استطاعت بعزمها القوي وقدراتها اللا محدودة أن تنتزع للمرأة السودانية العديد من الحقوق، حيث كانت من أوائل السيدات اللاتي شغلن مناصب سياسية في السودان، ومؤسسة أول حزب سياسي تترأسه امرأة وأصغر وزيرة وأول سيدة تترشح لرئاسة الجمهورية.
“فاطمة عبد المحمود” ولدت في مدينة أم درمان عام 1944، تخرجت من كلية الطب بالجامعة الروسية لصداقة الشعوب في العام 1967، وواصلت دراساتها العليا هناك حيث نالت ماجستير الصحة العامة وإدارة مستشفيات في العام1971، حصلت على ماجستير طب الأطفال وصحة الأسرة وتنمية المرأة من جامعة كولومبيا الأميركية عام 1984، حاصلة على زمالة طب الأطفال من أكاديمية العلوم الطبية العليا في المجر عام 1991.
دخلت إلى عالم السياسة منذ بواكير شبابها، فكانت أول وأصغر وزيرة سودانية، حيث تولت قيادة وزارة الشؤون الاجتماعية في عهد الرئيس السوداني الأسبق “جعفر نميري”، وهي في الثامنة والعشرين من العُمر، ترأست “فاطمة” حزب الاتحاد الاشتراكي الديمقراطي، الذي أسسته لتكون بذلك أول امرأة سودانية تقود حزباً، كانت من المناديات بتخصيص حصة من المقاعد البرلمانية للنساء، وقد كان ذلك بجهودها ورفيقاتها، حيث تم تخصيص حصة برلمانية (كوتا) للنساء لا تقل عن (25%) في عهد “نميري”.
“فاطمة” السياسية الفذة والناشطة النسوية البارزة كانت أول سيدة تترشح لرئاسة الجمهورية في العام 2010، حيث قالت وقتها: (ادري أن حظوظي تكاد تكون معدومة، لكنني أريد ترسيخ حق نالته المرأة السودانية بعد نضال طويل)، كما ترشحت بعدها في الانتخابات الرئاسية عام 2015.
درست “فاطمة” في عدد من الجامعات حول العالم وأسست شركة الخليج للاستشارات البترولية والتجارية في إمارة أبوظبي عام 1987.
كانت مديرة كرسي اليونسكو للمرأة في العلوم والتكنولوجيا.

حصلت أول مرشحة لرئاسة الجمهورية، على ميدالية سيرز الذهبية للأمم المتحدة في عام 1975، كواحدة من أميز ثلاث نساء في العالم مع رئيسة وزراء الهند الراحلة “أنديرا غاندي” ورئيسة سريلانكا السابقة “تشاندريكا كماراتونغا”.
في رصيدها عدد من الكتب منها المرأة وأرض البطولات، المرأة والتنمية الاقتصادية والمرأة من خلال خطب السيد الرئيس “نميري” 1974 بالإضافة إلى المرأة والتنمية الريفية والمرأة ومنظمات المجتمع المدني.
رحلت “فاطمة عبد المحمود” عن الحياة في الثاني والعشرين من يوليو عام 2018 في العاصمة البريطانية لندن.

 


موقع sudanway وتطبيق أخبار السودان

We will be happy to hear your thoughts

Leave a reply

Sudan Way