نوفمبر 27, 2022 @ 12:50

الخرطوم – المجهر

في إطار اجتماعاته الراتبة مع القادة وكبار الضباط، التقى السيد رئيس مجلس السيادة الانتقالي القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان صباح اليوم بالقيادة العامة كبار القادة بالقوات المسلحة ورؤساء الدوائر بقوات الدعم السريع.
وقد حيا القائد العام الضباط والجنود المرابطين على كافة ربوع البلاد وهم يؤدون واجباتهم بلا من أو أذى.

واستعرض البرهان تطورات الأوضاع السياسية بالبلاد مؤكداً على موقف القوات المسلحة الثابت بالوقوف مع تطلعات الشعب السوداني منذ أبريل ٢٠١٩ ومشدداً على ألا تراجع عن ذلك الموقف.

إلى ذلك جدد البرهان تعهدات القيادة العسكرية بالانسحاب من المشهد السياسي حال توافق القوى السياسية، لتتفرغ القوات المسلحة والدعم السريع للاستمرار في إعادة ترتيب صفوفها ومراجعة تنظيماتها وتتهيأ لتحديات المستقبل.

وأشار إلى أن أي صيغة تضمن تماسك البلاد وتحفظ كرامة القوات النظامية بما يمكنها من القيام بواجباتها الوطنية، وتأتي بحكومة مستقلين غير حزبية، وتتوافق عليها القوى السياسية ستكون مقبولة من قبل القوات المسلحة، مشدداً على ألا تفريط في وحدة المؤسسة العسكرية بمافيها قوات الدعم السريع.
وأكد القائد العام أن القوات المسلحة لم توقع على أي اتفاق ثنائي مع أي جهة.

جاء ذلك بحضور أعضاء هيئة قيادة القوات المسلحة وقادة القوات الرئيسة والمفتش العام ومدراء الإدارات والأفرع وقادة التشكيلات والوحدات والقواعد ورؤساء الدوائر بقوات الدعم السريع.