1. ريال مدريد يخسر 15 مليون يورو في 4 أيام بسبب ليفربول
  2. سقوط مفاجئ لمانشستر سيتي في البريمرليغ
  3. المهندسة أميرة عثمان رئيسة لمبادرة لا لقهر النساء
  4. بأمر الظروف الاقتصادية أسر تستغني عن (الحلو مر) وتتخذ البلدي بديلا
  5. نشر المزيد من هواتف آلاف مستخدمي “فيس بوك”
  6. زين العابدين صالح عبد الرحمن يكتب: قراءة بين سطور مقالات البرهان في قطر
  7. حجز حوالي 600 مليون متر مكعب بخزان جبل أولياء تحسباً لملء سد النهضة
  8. السيسي يؤكد على ضرورة الحفاظ على الحقوق المائية لمصر باعتبارها قضية مصيرية
  9. د. حسن محمد صالح يكتب: نخبوية العمل النقابي (جامعة الخرطوم نموذجا)
  10. الإصابات تفسد خطة فورميسينو – صحيفة السوداني
  11. تسييرية شعبة مصدري الصمغ العربي تنتخب أحمد الطيب رئيسًا – باج نيوز
  12. مقتل 92 مسلحا من طالبان بحملات أمنية في مناطق متفرقة من أفغانستان
  13. د. عبد الناصر مجذوب مكي يكتب: معاً نحو السلام
  14. الصين: سننتج 3 مليار جرعة لقاح مضاد لكورونا نهاية العام الحالي
  15. سوداكال يتحدى ويؤكد إقامة جمعية إلكترونية  – صحيفة السوداني
أبريل 10, 2021 @ 14:37
  1. ريال مدريد يخسر 15 مليون يورو في 4 أيام بسبب ليفربول
  2. سقوط مفاجئ لمانشستر سيتي في البريمرليغ
  3. المهندسة أميرة عثمان رئيسة لمبادرة لا لقهر النساء
  4. بأمر الظروف الاقتصادية أسر تستغني عن (الحلو مر) وتتخذ البلدي بديلا
  5. نشر المزيد من هواتف آلاف مستخدمي “فيس بوك”
  6. زين العابدين صالح عبد الرحمن يكتب: قراءة بين سطور مقالات البرهان في قطر
  7. حجز حوالي 600 مليون متر مكعب بخزان جبل أولياء تحسباً لملء سد النهضة
  8. السيسي يؤكد على ضرورة الحفاظ على الحقوق المائية لمصر باعتبارها قضية مصيرية
  9. د. حسن محمد صالح يكتب: نخبوية العمل النقابي (جامعة الخرطوم نموذجا)
  10. الإصابات تفسد خطة فورميسينو – صحيفة السوداني
  11. تسييرية شعبة مصدري الصمغ العربي تنتخب أحمد الطيب رئيسًا – باج نيوز
  12. مقتل 92 مسلحا من طالبان بحملات أمنية في مناطق متفرقة من أفغانستان
  13. د. عبد الناصر مجذوب مكي يكتب: معاً نحو السلام
  14. الصين: سننتج 3 مليار جرعة لقاح مضاد لكورونا نهاية العام الحالي
  15. سوداكال يتحدى ويؤكد إقامة جمعية إلكترونية  – صحيفة السوداني

أبو نعامة: عبد الرحمن صالح
من دون المشاهدة والمعايشة كان من الصعب إجراء تقييمات اكثر دقة لاداء الادارة الجديدة لمشروع كناف ابو نعامة عقب استرداده بواسطة لجنة إزالة التمكين من معاوية البرير وشركائه، في رحلة استغرقت منا من الخرطوم حتى العودة (72) ساعة. وصلنا برفقة لجنة ازالة التمكين بالولاية إلى داخل مشروع كناف ابو نعامة الذي انشئ في عام 1975 كاول مصنع لجولات الخيش في إفريقيا في مساحة تقدر بــ (35) ألف فدان، وتحسسنا اوضاعه عن كثب، يتلوي الطريق من بوابة المشروع إلى مباني الإدارة كأنه يئن مثل المارين به، العسرة في المشروع طيلة السنوات الماضية من حكم الانقاذ التي خصخصته ليستفيد منه بعض الأشخاص، تشرئب باعناقها كأنها تبحث عن مآب لفقيدات، وكل شيء يشير إلى أن تحديات تشغيل المشروع ومصنع الكناف بعد استرداده هي ما يجب أن تشتغل به لجنة التمكين وحكومة الولاية، ونظنها مشغولة به،عند دخولنا وجدنا ان مصنع الكناف كبنية تحتية مازال شامخاً، رغم الفساد الذي طاله، وباقي المشروع مازال بخير الا من بعض الحرائق التي طالت بعض المساحات الزراعية، وناقشنا مع ادارة المشروع ولجنة ازالة التمكين بالولاية كل شيء واي شيء متعلق بالمشروع منذ استرداده والى يومنا هذا، والخطط المستقبلية للادارة الجديدة، ونزعنا باسئلتنا غلالات سميكة وشفافة كانت تغطي كثيراً من الحقائق، والفناهم في عمق الحقيقة يضعون الإجابة حيث موضع التساؤل دون تكلف او اصطناع.
كرم حاتمي
حسناً .. ففي عام 2009م باعت حكومة ولاية سنار برئاسة الوالي وقتها أحمد عباس مشروع كناف ابو نعامة البالغة مساحته (35) ألف فدان، بالإضافة إلى البيارة وبعض المبانى السكنية ومخازن المصنع بقيمة بلغت (13) مليون دولار لرجل الاعمال معاوية البرير وشركائه، ثم تنازلت حكومة الولاية بكرم حاتمي من نصيبها فى المشروع البالغ ١٩% لصالح معاوية البرير، وأصبح المشروع ملكاً حراً وليس مشروعاً مستأجراً من قبل حكومة الولاية لفترة زمنية محددة، وفي يناير الماضي استردت لجنة إزالة التمكين مشروع أبو نعامة بالقرار رقم (483)، ودونت دعاوى جنائية ضد والي سنار خلال العهد البائد، أحمد عباس ومجلس وزرائه، وتجري محاكمتهم الآن برئاسة الجهاز القضائي بولاية سنار تحت المادة (13/ ز) من قانون تفكيك التمكين التي تتعلق بأفعال الفساد والتصرف في المشروعات الحيوية والاستراتيجية .
تدمير المشروع
مقرر لجنة إزالة التمكين بولاية سنار علي طارق العرش يجزم بملاحقة كل من ساهم في تدمير مشروع (كناف أبو نعامة) الزراعي وتقديمهم للمحاكمة العادلة، بجانب العمل من أجل إعادته لسيرته الأولى، وقال العرش في تنوير صحفي إن الجريمة التي ارتكبها النظام البائد في حق المشروع لا يمكن أن تمر دون محاسبة، واكد أن المحاسبة ستطول كل من ساهم في تدمير المشروع، وقال ان سياسات النظام البائد التي اتخذها ساعدت في تدمير المشروع عن قصد، وأعلن عن قيامهم بفتح بلاغات جنائية ضد كل من عمل على تدمير المشروع.
إفساد عن قصد
وأوضح العرش أن اللجنة استردت أراضي المشروع من معاوية البرير وامين احمد عبد اللطيف وشركة الدالي والمزموم وهاشم هجو، ومباني المصنع كبنية تحتية بعد أن تم افسادها عن قصد، واتهم هاشم هجو بتدمير المشروع وبيع آليات وماكينات الكناف الجديدة التي لم تستخدم كخردة لشركة (دال)، وأوضح أن الإدارة الحالية عقب تسلمها المشروع افلحت في انجاح موسم الحصاد مما زرعه معاوية البرير من قطن وذرة وفول صويا، ونبه إلى ان الإدارة مازالت تعمل بمواردها الذاتية، وطلب العرش من الدولة العمل على ارجاع المصنع والآليات التي تصنع الكناف، لجهة أن المشروع قبل السياسات التي اتخذتها الانقاذ لخصخصته وتدميره ومنحه لشركات خاصة كان من أكبر المشروعات في افريقيا لزراعة وصناعة الخيش، وقال: (سابقاً العالم كان يعرف ابو نعامة) .
تعويض مواطنين
وقال العرش: (وجدنا الاصول والممتلكات والبنى التحتية مازالت شامخة، والمباني السكنية بتصنيفاتها العمالية والحظائر، بالإضافة إلى أنه كانت هناك مخازن، وعدد كبير من الآليات ومعدات المصانع والماكينات الجديدة التي لم تُستعمل، ويجري التحري حول أين ذهبت، وكشف عن سعي اللجنة القانونية للمطالبة بتعويض كل مواطن في سنار تعويضاً كاملاً عن الضرر الذي لحق بهم طوال السنوات الماضية التي استغلت فيها فئة معينة المشروع لمصالح شخصية وعملت على تدميره، وتعهد بالعمل على ملاحقة كل الأيدي التي خربت المشروع، وقال: (سنعمل من أجل أن تكون الإدارة في المشروع للكادر الولائي الذي أثبت كفاءته خلال هذه الفترة، وقادر على إدارة المشروع)، واكد أن حكومة سنار وعدت بتوفير اي عجز مالي يواجه المشروع  وسد النقص في جميع النواحي .
أنين المشروع
للوقوف على كل ما يتعلق بمشروع كناف ابو نعامة وللاستماع للادارة وسط الغيط، يتهم المدير العام لمشروع أبو نعامة، منصور عبد الرحمن محمد، الإدارة السابقة للشركة بمحاولة إنهاء كل أنشطة المشروع، وقال: (بالتنسيق مع الولاية ولجنة التمكين تم تكليفنا بالادارة الجديدة، لاستمرار العمل داخل المشروع)، وقال في تنوير صحفي ان نشاط المشروع مستمر بعد استرداده، وإن يكون هناك نشاط لكل المشروعات احد تحديات الثورة ، واضاف قائلاً: (نحن كنا أمام تحدٍ واضح، ووضعنا خطة إسعافية لتسيير المشروع)، وأشار إلى أن المالك السابق معاوية البرير حاول إجهاض البرنامج الجديد في المشروع وأحدث ربكة في الأنشطة الزراعية والحيوانية، وقال ان انسحاب الادارة السابقة تسبب في ايقاف كل حاصدات المحاصيل، وحدث تخوف عام لكل العاملين بالشركة والعمالة المستجلبة.
هجوم متكرر
ويقول منصور ان هناك مشكلات عديدة واجهتهم في بداية تسلمهم مهام المشروع، اولها انعدام الوقود والهجوم المتكرر من الحيوانات على المشروع، وكشف عن وضعهم خطة اسعافية لاجراء معالجات فنية وادارية سريعة بالمشروع، وقال: (قمنا بالغاء توقيعات الادارة السابقة واعتماد توقيعات الاداراة الجديدة، وسحب مبالغ مالية لتسهيل العمل بالمشروع)، واشار إلى بدءهم فوراً في حصر مساحات القطن وتجميع كل القطن الموجود بالغيط، وترحيله إلى محلج كساب، وكشف عن ترحيلهم (4900) جوال قطن للمحلج، في وقت أعلن فيه منصور عن وجود إنتاج حيواني داخل المشروع، وقال ان العدد الكلي للقطيع (1454) رأساً من الضأن، ونبه الى ان قسم الانتاج الحيواني عمل على تقسيم القطيع وتطعيمه من بعض الامراض وتوسيم المواليد.
محاربة العطالة
وكشف منصور عن وضعه مقترحاً للهيكل الوظيفي والراتبي للادارة العاملة بالمشروع، فضلاً عن اعداد لائحة مالية وتكوين لجنة للمشتروات، بالاضافة إلى حصر الموجودات بالمخازن والمنشآت والمباني السكنية بما يخدم مصلحة الشركة، واقر بوجود بعض المشكلات التي واجهت المشروع في الموسم لماضي، وقال ان معدل الامطار العالية اثر في الحصاد، بالاضافة الى ارتفاع تكاليف حصاد القطن وخاصة العمالة المستجلبة، وكشف عن تحديدهم اهدافاً واضحة للمشروع في الموسم المقبل، منها زراعة المحاصيل ذات العائد النقدي والمحاصيل الغذائية وزيادة انتاجيتها وتوفير فرص العمل في المنطقة ومحاربة العطالة .
جدولة زراعية
وأفصح منصور عن وضعهم موازنة تقديرية للموسم الزراعي في خطة عام (2020 ــ 2021) تحتوي على التركيبة المحصولية والجدولة الزراعية لكل محصول، ونبه إلى أن الخطة تستهدف (10) آلاف فدان قطن و (10) آلاف فدان ذرة، فضلاً عن زراعة الف فدان قوار تجريبي ومدخلات الانتاج والوقود، وقال: (ان تنفيذ الخطة بدأ بالتحضيرات الاولية منتصف مارس الماضي، ووصلت مساحة التحضير الى (500) فدان، ونسعى للتعاقد من عدد من الشركات لتسريع عمليات التحضير)، وأعلن عن تصديق (3) آلاف جالون وقود لبداية التحضير للموسم الزراعي، وبخصوص الدعم الفني قال: (إن شركات مثل شركة العربية و (سي. تي. سي) والبنك الزراعي دعمت بالمشروع بينما وزارة المالية بالولاية دعمتنا بالخدمات الزراعية).
غرف عمليات
وفي ذات المنحى يؤكد مدير الشؤون المالية بالمشروع عبد العزيز النور اللخمي ان الادارة الجديدة للمشروع عقب استرداده، عملت على تسديد كل الاستحقاقات المالية للعاملين بالمشروع، وكونت غرف عمليات ونقلت المهام المكتبية للغيط، واقر بوجود مشكلة في العمالة المستجلبة، وقال: (تساؤلات العمالة السابقة التي تصل الى (1500) عامل عن حقيقة وضعهم وعن استحقاقاتهم من اكبر المشكلات التي واجهتنا، ولكننا طمأناهم وبشرناهم بان وضعهم السابق هو حق اصيل، ونسعى لتحسين اوضاعهم)، وكشف عن وجود بعض الاشكالات التي كانت تحددها الادارة السابقة في الرواتب، وعدم وجود نظام محدد او معيار تعتمد عليه في الراتب.
جرد أصول
وكشف عبد العزيز عن جرد المخازن ومراجعتها رغم تسلمهم تقرير جرد اصول، وقال: (لكن باعتبار ان لدينا مسؤولية لنتحقق من الارقام الصحيحة راجعنا كل الارقام التي ثبتت في التقرير، بالاضافة الى توظيف عدد من المباني والمساكن في خدمة المشروع وتسكين العمالة التي تأتي من مناطق بعيدة)، وأعلن عن مخاطبة عدد من الشركات لاستجلاب السماد للتحضيرات للموسم الجديد، وكشف عن اتجاههم للتوسع في مسألة الانتاج لاستيعاب كم كبير من العمالة المحلية، وقال: (لدينا عمالة ثابتة في المشروع قدرها (150) عاملاً وعمالة موسمية (45) عاملاً وعمالة بسيطة في العمليات الزراعية قرابة الـ (600) عامل، وعمالة بسيطة في عملية الحصاد حوالى (250) عاملاً)، ولوح  بامكانية حاجتهم لاستجلاب عمالة من خارج الولاية حوالى (1225) عاملاً للقيط القطن.
سوء تغذية
وكشف عبد العزيز عن ابتدارهم بعض المعالجات المجتمعية، لجهة ان الشرائح العمالية بالمشروع ضعيفة، وقال: (ساهمنا في دفع عملية التعليم داخل المشروع، بالاضافة الى العمل في تأهيل المستشفى)، وأفصح عن وجود بعض حالات سوء التغذية وسط الاطفال، وقال: (عملنا مبادرة ويوماً صحياً قدمنا فيه مكملات غذائية للاطفال، واستهدفنا (47) طفلاً تتراوح اعمارهم ما بين سنة وخمس سنوات، بحوالى (658) وجبة من المكملات الغذائية، وواجهتنا بعض التحديات في الجوانب المالية، وابتدرنا مشروع لائحة مالية وضعنا فيها كل الضوابط وراعينا فيها بعض الجوانب في المجال الزراعي).
تدمير المحلج
وفي غضون ذلك وبحسب مدير محلج كساب شاذلي بابكر محجوب، فإن فساد والي سنار في العهد البائد أحمد عباس لم يقتصر على بيع مشروع ابو نعامة فقط، وانما امتد ليشمل محلج كساب، وكشف شاذلي في تنوير صحفي عن بيع أحمد عباس المحلج لسعود البرير، بمبلغ ثلاثة مليارات جنيه فقط في عام 2012م، بينما كان سعره الحقيقي في ذلك الوقت (13) مليار جنيه، وأشار إلى عمليات التدمير التي لحقت بالمحلج، حيث باع البرير المحلج كخردة بمواصفاته الإنجليزية الصنع، وكان يعد من أجود أنواع المحالج العالمية بإنتاج يتجاوز ٤٥٪ من سعته الحالية.
حجة التسديد
وأوضح شاذلي أن البرير وضع مكانه ماكينات صينية أقل جودة، وأشار لوجود محلج إنجليزي آخر أسطواني، قال إن الوالي أحمد عباس باعه بحجة تسديد حقوق العمال، كما لفت إلى وجود محلج برازيلي أمريكي بحالة جيدة لكنه قال إنه يحتاج لمواكبة وصيانة. ويقدر دخل المحلج الذي استردته لجنة إزالة التمكين بولاية سنار من البرير بأكثر من (20) مليار جنيه في الشهر، ويخدم المحلج بحسب المحجوب عدداً من الشركات بينها (النعامة) التي تنتج أكبر كمية بحوالى (6.500) طن، ومصنع (ود المبارك)، فيما تقدر مساحة المحلج بحوالى (115) فداناً.


اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب