يونيو 26, 2022 @ 16:22

هناك جسم يسمى بالجهاز الفني لتنظيم ورقابة الكهرباء هذا الجهاز معني بتحديد تعرفة الكهرباء وحماية المستهلك ومن المفترض ان اي شخص متضرر من شركات الكهرباء يلجأ لهذا الجسم ويقدم الشكاوى بطرفه ومن ثم يقوم هذا الجسم بتوفير الحماية اللازمة والحقوق المطلوبة للمستهلك، هذا الجهاز ضم أميز العقول والكوادر العاملة بمجال الكهرباء ولكن للأسف تمددت اليه الخلافات السياسية بأيد ناعمة حتى تحول من أقوى مؤسسة الى منفى للمغضوب عليهم .
وطبعاً المغضوب عليهم اولئك دائماً هم من الكفاءات الذين تصدح أصواتهم بمعارضة الباطل فيتم زجرهم وابعادهم من مراكز اتخاذ القرار الى ذلك الجسم الجهاز الفني .
من المعروف ان الجهاز الفني له دور كبير في اجراء مراجعات بقطاع الكهرباء ومراقبة التوليد وممارسة الرقابة على الكهرباء ومدير هذا الجسم يعين من قبل رئاسة الجمهورية فهو اداريا يتبع لرئاسة الجمهورية وفنياً يتبع للكهرباء ولكن في الأعوام الاخيرة فقد الجهاز الرقابي صلاحياته وصار ادارة ضعيفة ينفى اليها كل موظف مغضوب عليه ليتم ركنه فيها بمعنى انها أصبحت تستغل في تصفية الحسابات، وطالما ان الجهاز المعني بحمايتنا موجود فنحن نطالب بإصدار القرارات التي تعمل على تقويته وإعادته سيرته الاولى ليعود لمزاولة نشاطه بقوة وفرض هيبته وسلطته على شركات الكهرباء .
رغم رفع أسعار الكهرباء بتلك الطريقة الهمجية التي لم تراع مصلحة المستهلك ورغم ان قطاع الكهرباء يعد أعلى جهة ايرادية وان الأموال التي تلج عبر نوافذ الكهرباء أموال ضخمة، وفوق ذلك ورغم قرارات إعادة (650) من المفصولين تعسفيا إلا ان نسبة استيعابهم بسيطة ورغم ذلك تم فتح باب التوظيف والهدف من فتح باب التوظيف هو إعادة توفيق أوضاع كوادر أربعة طويلة بقطاع الكهرباء .
ثم ان المعمل المركزي تم تحجيمه لشيء في نفس يعقوب، هذا المعمل الذي كان يقوم بفحص التربة والماء والهواء والنبات وكل شيء تم قصره على فحص معدات الكهرباء وفي ذات الوقت تم تحجيمه وتعطيله حتى لا يقوم بفحص الزيوت والفيرنس للتأكد من مدى مطابقتها للمواصفات وهذا ما يفسر أسباب تسرب زيوت فاسدة الى الماكينات والتي تسببت في تعطل محطات وجميعكم يذكر هذه الحادثة .
هنالك فساد لم يتم توضيحه للرأي العام بعد وتمارس شركات الكهرباء فقه السترة وتسعى جاهدة لمداراة سوءتها رغم ان سوءتها بائنة للعيان وهو فساد عمليات السطو التي تعرضت لها بعض مخازن الكهرباء وأمسكت عن ذكرها شركات الكهرباء ولجان التحقيق ابتلعت تقاريرها وسنورد شيئا من تلك الحوادث في الايام القادمة وفي مساحات أخرى .
وأخيراً .. كتر خير اثيوبيا التي أفرجت عن كميات كبيرة من المياه اسهمت في ارتفاع مناسيب المياه الواردة الى خزان ستيت والتي ساعدت في استقرار التوليد المائي بصورة كبيرة وتمت الاستفادة من ماء خزان ستيت في توليد الكهرباء من خزاني خشم القربة ومروي فشكراً اثيوبيا ورغم المناوشات إلا أنها مازالت معطاءة .
وايضاً زاد الربط الاثيوبي حتى تجاوز في بعض الأحيان (100) ميقاواط وشكراً لمصر التي لا يبارح ربطها (65-70) ميقاواط .
هل أتاكم نبأ الحزب الذي وجه كوادره بتحويل اللجان التسييرية للجان مطلبية تطالب بزيادات ثم تعلن عن إضراب يتماشى مع الثلاثين من يونيو والبقية تأتي .


اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب