نوفمبر 27, 2022 @ 11:35

لماذا هذا الشعور الغريب لدى البعض بأن مشاكلنا وازماتنا حلها بيد الخارج..
هذه الهرولة المتعاظمة (سفارة سفارة)..
واستحاث الخطى نحو كل حلاف مهين..
رغم ان الحل هنا (زنقة، زنقة.. دار، دار)..
تغيرت أنماط سلوك سفراء بعض الدول العربية والغربية بعد ثورة ديسمبر المجيدة..
وتغيرت أدوارهم وبرنامجهم اليومية وصاروا قبلة ومزار..
و(قدلة يا مولاي حافي حالق في الطريق الشاقي الترام)..
▪️في العام 1955 حينما أكثرت الوفود من (الطلعة والنزلة) واشترعوا سيوف التخوين والعمالة ضد بعضهم البعض حسمها الزعيم اسماعيل الازهري من داخل المجلس التشريعي في شارع الجامعة وأعلن الاستقلال..
دهشة المصريين مما فعله الازهري يومها كانت عظيمة..
ولعلها هي الدهشة التي فصمت مشاعرهم تجاهنا ليختلط عليهم امرنا:
(سراب ام حجر ؟!
عشب طري ام شرر؟!)..
تغير الديكور فعلا بعد (عملة) و(فعلة) المعلم الازهري و استحقينا استقلالنا ورفعنا علم الحرية..
فلماذا يحاولون تنكيسه..
(ارفع راسك.. حرر نفسك)..
القلوب القابلة للاستعمار لا تجد بدا ولا مراغمة من الهرولة والانبطاح والجري وراء القيعان دون طائل..
ألا يخجلون..
و(يا بلنتي يا قون)..
(يا طه يا قوش)..
▪️قوووول الإسلاميين ديل دراويش ودقسوا في نهايات ايامهم ووقعوا بين براثن أعداءهم ..
(اغرب حاجة..
ﺣﺴﺎﺩﻙ ﺃﺟﺎﻭﻳﺪﻙ
ﻳﺎﻟﻤﺴﻜﻴﻦ ﺷﻘﺎﻙ ﻭﺟﺒﺘﻮ ﺑﻲ ﺇﻳﺪﻙ)..
فما الذي يمنع خلفهم أن يبدأوا بدايات جديدة؟؟..
ولماذا يتبعون سنن من كان قبلهم؟!..
في ديسمبر قامت الشوارع بتصفير العداد..
منحت الساسة تلك الفرصة الخالصة لابتدار مشروع وطني حقيقي، لكنهم اثروا الزحام وموائد اللئام وانخرطوا في إدخال كل زناة التاريخ إلى غرف نومنا والحجرات..
ولو صبروا حتى نخرج لهم لكان خيرا لهم ولنا..
كما أننا على تلك الطريقة والمنوال ما حنخلص مع تعدد الأسياد وتكاثر السماسرة الاوغاد على بضاعة لاتستحق..
و(اريتو كان بنحوق)؟!!..
▪️ وزي ما قال الحبيب (شنان):
(ناس في الدوحة في *(سوق واقف)* …
ونحن العندنا *(السوق واقف)* !!.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب