سبتمبر 26, 2022 @ 16:28

* البروف مصطفى نواري من علماء السودان الذين نالوا حظاً وفيراً من العلم والتجربة في  أوروبا.. كتب حول تعرفة المواصلات بأسلوب بسيط وشيق يمكن الاستفادة منها في حل كثير من المشاكل التي تواجه أزمة المواصلات بعاصمة البلاد الخرطوم وبعض الولايات الأخرى .

* السودان زاخر بابنائه العلماء  الأفذاذ وهم لا يريدون مناصباً في الحكومة  ولا غيرها فقط يريدون  تقديم خدمة للوطن وما أكثرهم…استفيدوا منهم بعد أن استفادت منهم كل الدول وتطورت وتقدمت ..علماً بأن السيد الو الي أحمد عثمان حمزة طلب من كل أهل السودان من له فكرة لتطوير العمل في ولاية الخرطوم   التقدم بها وها نحن نرسلها لك أولى أفكار البروف نواري  للسيد الوالي للاستفادة منها خاصةً أن (الوهج) ظل مهتماً بكل إنجازاتكم التي أصبحت مستحيلة في زمن بلا قوانين ترجع وتحاسب.

إلى مضابط رسالة البروف مصطفى نواري لـ(الوهج).

*فى كل بلاد العالم معروف أن تعرفة المواصلات داخل المدن، لا تحدد بصورة مستقيمة ( linear) .  ( ثمن الكيلومتر x المسافة) .

* هناك سياسة إقتصادية فى مثل هذه المسائل أن صاحب المسافة القصيرة يساهم و يدعم صاحب المسافة البعيدة ،  و كذلك يقسم الخط إلى مراحل  ( stages ). و هذه المراحل سعرها ثابت يحمل متوسط يحسب حسب حالة الخط المعني لأنه هناك ركاب يركبون فى منتصف الطريق و ينزلون قبل محطة النهاية .

التعرفة لا تقدر بالمسافة فقط .

* هناك عددة عوامل تلعب دوراً هاماً فى عملية التسعيرة   مثل حالة الطريق، كثافة السكان حوله ، طول الخط . مثلاً الخرطوم – جبل أولياء ، ليس مثل  الخرطوم – الشجرة .

* ليت الولاية فى مجهوداتها الجارية الآن لإصلاح العاصمة ، أن تستعين بخبراء فى المجال .  و أذكر أن هناك دراسة ضخمة قدمت فى عهد بروف النعمة عندما كلف بملف تطوير طرق النقل بالخرطوم . الدراسة قامت بها كلية الرياضيات التطبيقية بجامعة النيلين ، عام 2013 م.

سطر فوق العادة:

أجمل ما قرأت للسيد الوالي أنه نادى الجميع بالمساهمة بالأفكار التي تطور ولاية الخرطوم وهي فكرة رائعة لجمع الصف لأجل البلاد والعباد .

         (إن قدر لنا نعود).


اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب