المؤتمر الشعبي السوداني يرفض إعلان الطوارئ



رفض حزب المؤتمر الشعبي، إعلان حالة الطوارئ في السودان، لأنه يُحجم ويحد من الحريات، ويوصف بأنه ضد مبادرة الرئيس البشير الداعية للحوار مع الممانعين.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير، قد أعلن حالة الطوارئ في البلاد لمدة عام واحد وحل حكومة الوفاق الوطني.

ويُعد موقف الشعبي اليوم، هو الثاني بعد الاتحادي الديمقراطي الأصل، الذي أكد رفضه لقانون الطوارئ في بيانٍ رسمي.

وقال القيادي بالحزب رئيس لجنة الزراعة بالبرلمان، بشير آدم رحمة، في تصريح صحافي، إن موقف الحزب المبدئي يرفض الطوارئ.

واعتبر آدم رحمة، أن القانون لم يُفرض لأسباب اقتصادية رغم أن الاحتجاجات الحالية بدأت لأسباب اقتصادية.

وتساءل كيف للحكومة أن تحاور شخصاً وهي ترفع سيف الطوارئ في مواجهته.

ووصف القانون الطوارئ بالأمر السالب، لأنه يحد من مشاركة الممانعين في دعوة الرئيس للحوار، ونوه إلى أن الأجدى إطلاق سراح المعتقلين والسماح للأحزاب بإقامة الندوات والمشاركة في المظاهرات.

وكالات

موقع sudanway وتطبيق أخبار السودان

We will be happy to hear your thoughts

Leave a reply

Sudan Way