أغسطس 9, 2022 @ 14:10

الخرطوم : SNN

قال الشيخ الخليقة الشيخ الطيب الجد ود بدر رئيس نداء أهل السودان للوفاق الوطني ، إن الصوفية هم الذين ظلوا دوماً يبادرون الي معالجة أوضاع السودان وهذا ثابت منذ التاريخ ولهذا نجدهم دوما يعملون لفعل الخير.

جاء ذلك لدي مخاطبته اليوم بقاعة الصداقة، اللقاء التنويري والتفاكري مع الطرق الصوفية ، وذلك ضمن مبادرة نداء أهل السودان للوفاق الوطني التي يرعاها الخليفة الطيب الجد ودبدر، مضيفا أن السعي في مصالح الناس هو امر يهم كل المسلمين ، مشيراً الي المبادرة انتظم فيها غالبية اهل الوطن مشيرا الي دور مولانا الميرغني في هذا الجانب، مناشداً كل الدول الوقوف مع السودان حتى يصل إلى انتخابات حرة ونزيهة تحقق رغبات الشعب السوداني في اختيار من يرونه مناسبا لحكمهم، مشيرا الي أن الاسبوع القادم سيشهد لقاء جامعاً في مائدة مستديره ، مطالباً عبد العزيز الحلو وعبد الواحد نور ، الي اللحاق بركب السلام من أجل تحقيق الاستقرار وحفظ الدماء.

وقال الشيخ هاشم الشيخ قريب الله ، رئيس اللجنه التنفيذية المبادرة ان الطرق الصوفية كان لها السبق في تحقيق الاستقرار ونشر السلام وشكلت وجدان الأمة، وأن ادورها الوطنية ظاهرة فهي شندت الثورة المهدية ولها دور فاعل في الحركات الوطنية عبر النضال.

وأضاف أن هذه المبادرة ليست حكرا. على أحد وهي تسعى الي الاتفاق مع الكل على حد أدنى في الاتفاق لمعالجة كل القضايا التي تبدأ بتحقيق الأمن والاستقرار والعمل على تحقيق معاش الناس والأهم من ذلك هو الوصول إلى انتخابات حره ونزيهه، مشيرا الي أن الدافع الوطني هو الذي دعاهم الي طرح المبادرة للخروج باتفاق. مناشدا كل سوداني غيور الوقوف مع المبادرة.

المصدر : سونا