1. كردفان في القرن الثامن العاشر .. بقلم: ريكس ش. أوفاهي .. ترجمة وتلخيص: بدر الدين حامد الهاشمي
  2. السوباط وعد بحافز لم يرصد في تاريخ الكرة السودان – صحيفة الوطن الإلكترونية
  3. مسار الشرق و"الجس بعد الضبح": من يتحمَّل المسؤولية؟! .. بقلم: عيسى إبراهيم
  4. لا أفكر في الكلاسيكو.. ولماذا تنتقدون إيسكو وحده؟ – صحيفة الوطن الإلكترونية
  5. التطهير السياسي الباب للديموقراطية !! .. بقلم: بثينة تروس
  6. رونالدو يشعر بأنه فوق كل شيء – صحيفة الوطن الإلكترونية
  7. أهداف مسيرة 21 أكتوبر السلمية الحضارية .. بقلم: عبد القادر محمد أحمد/المحامي
  8. عددمن لاعبى المريخ مطلقى السراح استلموا شيكات من نادى الهلال ومحمد الرشيد طلب 25 مليار
  9. هلال الابيض يؤمن علي إعادة قيد لاعبيه
  10. د. عبد الله علي إبراهيم
  11. اليوم.. انطلاق مؤتمر نحو مستقبل أفضل لرياضة الدارتس في الوطن العربي
  12. 1،8 مليون دولار دعم برامج اقتصادية واجتماعية – صحيفة الوطن الإلكترونية
  13. الحزن يخيم على ضاحية كنور بهبوط الفلاح
  14. يعرف شعبنا "إن دعا الداعي" كيف يقلب الطاولة !! .. بقلم: فضيلي جمّاع
  15. الذكريات السيئة تؤرق بايرن ميونخ أمام أتلتيكو مدريد – صحيفة الوطن الإلكترونية
أكتوبر 21, 2020 @ 10:42
  1. كردفان في القرن الثامن العاشر .. بقلم: ريكس ش. أوفاهي .. ترجمة وتلخيص: بدر الدين حامد الهاشمي
  2. السوباط وعد بحافز لم يرصد في تاريخ الكرة السودان – صحيفة الوطن الإلكترونية
  3. مسار الشرق و"الجس بعد الضبح": من يتحمَّل المسؤولية؟! .. بقلم: عيسى إبراهيم
  4. لا أفكر في الكلاسيكو.. ولماذا تنتقدون إيسكو وحده؟ – صحيفة الوطن الإلكترونية
  5. التطهير السياسي الباب للديموقراطية !! .. بقلم: بثينة تروس
  6. رونالدو يشعر بأنه فوق كل شيء – صحيفة الوطن الإلكترونية
  7. أهداف مسيرة 21 أكتوبر السلمية الحضارية .. بقلم: عبد القادر محمد أحمد/المحامي
  8. عددمن لاعبى المريخ مطلقى السراح استلموا شيكات من نادى الهلال ومحمد الرشيد طلب 25 مليار
  9. هلال الابيض يؤمن علي إعادة قيد لاعبيه
  10. د. عبد الله علي إبراهيم
  11. اليوم.. انطلاق مؤتمر نحو مستقبل أفضل لرياضة الدارتس في الوطن العربي
  12. 1،8 مليون دولار دعم برامج اقتصادية واجتماعية – صحيفة الوطن الإلكترونية
  13. الحزن يخيم على ضاحية كنور بهبوط الفلاح
  14. يعرف شعبنا "إن دعا الداعي" كيف يقلب الطاولة !! .. بقلم: فضيلي جمّاع
  15. الذكريات السيئة تؤرق بايرن ميونخ أمام أتلتيكو مدريد – صحيفة الوطن الإلكترونية

معاوية محمد علي

 

 

 

* حديث جمعني صباح أمس بالهرم الفني الشامخ، الموسيقار الكبير التاج مكي، من مقر إقامته بمدينة العين بدولة الإمارات العربية المتحدة، حدثني فيه عن مبادرته التي أطلقها دعما للتعايش السلمي في شرق البلاد وكل أنحاء السودان.
ولا أريد أن أقول أنني سعدت بالحديث، فذاك أمر طبيعي عندما تتحدث إلي من هم بقامة وقيمة أستاذنا التاج مكي، وحينها لا تستبين الرؤى لأنك لا تعلم إن كنت تعيش نشوة طرب الحديث، أم تعيش هم المسؤولية الملقاة على عاتقك، خاصة وإنها مسؤولية وطنية تتطلب الجهد والتفكير والتدبير لتستقر المبادرة على فؤاد كل سوداني، وعلى وجه الخصوص أهلنا في شرقنا الحبيب الذين يصارعون (شيطان السياسة) الذي يريد أن يشعل البلاد بالفتن ويورثنا المحن والإحن.
* أعود لمبادرة (تاج) ومفخرة الموسيقى السودانية وأقول إنها مبادرة لا تنطلق إلي من منصة وطنية ومن روح يسكنها الوطن وإن كانت تعيش الغربة، لذلك لا أستغربها ولا أشك في نوايا صاحبها. لأنها ليست كتلك المبادرات التي يطلقها من فاتهم قطار النجاح وخاصمتهم الشهرة، فراحوا يبحثون في الزمن الضائع بين أكوام المآسي وجراح البسطاء لعلهم يجدون بصيص من أضواء.
* التاج مكي كان وما زال واحدا من الذين شكلوا وجدان الشعب السوداني بجميل الفنون وبديع الكلام وشجي الألحان، فهذبوا النفوس ورووا الوجدان وعافوا الأبدان، تحفظ له مكتبة الغناء وتحفظ له ذاكرة الكبار والصغار الكثير من الدرر الغنائية التي تزين جيد الأغنية السودانية، وهو لا يحتاج مني أن أتحدث عنه أو أقول من هو، فهو التاج مكي وكفى.
* ومبادرة من التاج مكي و(شاربة من ريحانو) فهي تعني الوطن وتعني المواطن، وبالتأكيد يسرنا منتهى سدرة السرور أن نلبي دعوة نداءها لنكون جزءا منها، ولسان حالها، مبشرين بها وعاملين عليها حتى بلوغها محطة الوصول، وأن نكون أيضا ضمن عضوية منتدى الهرم التاج مكي الثقاقي على تطبيق الواتساب والذي يجمع من كل بستان عربي زهرة فواحة العبير، ومن كل حقل سوداني سنبلة وبرتقالة.
*و… وشكرا هرمنا الشامخ.. (حبيت عشانك كسلا) ،شكرا الدكتور الإنسان الفنان بلة كرار.. ودمت جسرا للمحبة.


للانضمام لمجموعاتنا على واتساب