يناير 28, 2023 @ 6:34

الخرطوم :محمد مصطفى

 صوب القيادي بتجمع المهنيين إسماعيل التاج، هجوماً لازعاً على وزير الداخلية في استباقه للعملية السياسية الجارية بإجازة قانون الأمن الداخلي ودفعه للإجازة النهائية بوزارة العدل قائلا :(ما يقوم به وزير الداخلية هو عملية اختطاف وخير على ذلك ترقية ٤٠٠ ضابط بالمعاش للاستعانة بهم في قانون الأمن الداخلي واصفة ترفيع الضباط للاستعانة بهم تكوين جهاز الأمن الداخلي، وأن العملية ليست بريئة وأن الاختيار والإشراف ليس من صلاحيات وأن فكرة انشاء الأمن الداخلي فكرة قوى الثورة)، فيما وصف أداء السلطة القضائية والنيابة بعد انقلاب الخامس والعشرين من اكتوبر ٢٠٢١م بأنه كارثي ويحتاج إلى تفكيك صارم لها.
وأشار التاج في في حلقة نقاش “حوار حول العملية السياسية بين القوى الداعمة للانتقال”، التي نظمتها طيبة برس اليوم، بين قوى الحرية والتغيير والكيانات المهنية والمدنية، إلى أن الحرية والتغيير منذ توقيعها على الاتفاق الإطاري جوبهت بهجوم شديد من جهات سياسية، مؤكداً أن الاتفاق لرسم خارطة طريق لمعالجة أزمات البلاد وإنهاء أن انقلاب 25 من أكتوبر، وأضاف أن الاتفاق اتاح فرصة للنقاش حول القضايا الأربعة ومناقشتها باستفاضة وأن إصلاح الأجهزة العدلية والجيش مهم لإنهاء سيطرة النظام البائد وتكوين جيش قومي ووطني.