يناير 27, 2023 @ 2:04

أم روابة : SNN

محمد أحمد الدويخ

 

أقدم مجهولون على كسر أقفال (7) متاجر بسوق أم روابة الكبير مساء اليوم السبت في ظل غياب تام للحراسة الليلية وعدم وجود غفير للسوق.

وقالت مديرة سوق أم روابة ضابط إداري أميمة محمد آدم ، إن المحال التي تعرضت للكسر متمثلة في بقالة شيخ العرب كسر بدون سرقة صيدلية فال كسر بدون سرقة ، بقالة مصعب لصاحبها مصعب بشيى عبدالله كسر وسرقة مبلغ (150) ألف وهاتف ، بقالة أم المدن لصاحبها التوم حمد سليمان كسر وسرقة مبلغ (150) ألف جنيه ، محلات صديق عبدالمولى للسجائر وتحويل الرصيد ، كسر وسرقة (2) باكو سجائر و (7) هواتف بجانب مسجد أم روابة العتيق، حيث تم كسر وفتح الباب بهدف سرقة سماعات وساون داخل مخزن بالمنبر ولكن لم يتمكن للجناة من كسره .

الشرطة تطلق أربع رسائل

وتؤكد الأمن مسئولية الجميع :

في السياق أكدت شرطة أم روابة أن الامن مسئولية الجميع وقال العقيد شرطة عماد الدين بابكر مدير شرطة محلية أم روابة تعليقا على الحادثة : إن تأمين الممتلكات والمحال التجارية بالسوق مسئولية فردية قبل تأمين القوات النظامية، مبينا أن عدم إنارة السوق والتساهل باستخدام اقفال هشة ساعد الجناة في تنفيذ ما ارادوا واطلق مدير شرطة محلية أم روابة أربع رسائل عاجل للتجار وأصحاب البضائع باسواق أم روابة أوجزها في : 

تأمين المتاجر وإنارة السوق ومنع نوم أصحاب العناقريب بالسوق والابلاغ الفوري عن أي متهم أو مشتبه به بالسوق.

وأكد العقيد عماد إصدار أمر تفتيش عام لكل المناطق المشتبه بها للقبض على الجناة باسرع فرصة ممكنة ولم يستبعد مدير شرطة أم روابة أن تكون الحادثة نتيجة رد فعل للعصابة التي نفذت حادثة اغتيال الشرطي عبدالمطلب أحمد محمد (طلب) الذين تم القبض عليهم .

الجدير بالذكر أن حادثة السرقات الليلية بسوق أم روابة تمت بعد عشر ساعات فقط من حريق سوق اللساتك الذي استهدف (9) متاجر صغيرة (أكشاك) غرب حفرة حمو جنوب سوق الروب والتي حدثت في الرابعة من عصر الجمعة 20 / 1 / 2023.م ، فيما أبلغ شهود عيان بسوق محصولات أم روابة عن حادثة مجهول أقدم على تحويل عدد من الجوالات من أمام متجر داخل السوق فجر اليوم السبت في محاولة سرقتها غير أنه فر هاربا عندما صاح فيه أحد المتواجدين (حرامي) ، الأمر الذي يجعل قرينة التشابه واردة بين كل هذه الحالات المتزامة مما يتطلب تضافر الجهود الرسمية والشعبية لبسط الأمن بمجتمع أم روابة في ظل توافد وجوه غير مألوفة على المدينة تتطلب الصحوة الأمنية والتحفظ الازم لدى المواطنين.