نوفمبر 29, 2022 @ 8:44

 

القضارف:SNN

 

طالب مزارعو القضارف الدوله بوضع استراتيجية لتسويق محصول القوار وقالت ممثل المزارعات فاطمه ابراهيم بجمعيات مهن الإنتاج الزراعي ان المحصول يوفر عمله صعبه ممارسه فى رفع الدخل و المستوى المعيشي.

ووجه والي القضارف المكلف محمد عبدالرحمن محجوب، على ضرورة تهيئة البلاد لمواجهة التغيرات المناخية والمساهمة في تحقيق الامن الغذائي العربي .

ودعا الوالي خلال يوم حقل عن محصول القوار تحت شعار (القوار..محصول واعد)، الذي نظمته محطة بحوث القضارف بهيئة البحوث الزراعية بمحلية القريشة والقلابات غرب ، دعا للتوسع في زراعة محصول القوار وأكد الوالي أهمية تعريف المنتجين بمحصول القوار الذي يستخدم كبديل للصمغ العربي

وترويجه للصادر ، مشيرا الى ان زراعته دخلت القضارف في العام 1997-1998، ودعا الى ايجاد طرق وكيفية لعمله في شكل بودرة لتسهيل تسويقه ، واعلن التزامه بتكلفة انشاء معمل لطحنه وتسهيل مسألة استعمالاته كدواء، ودعا الوالي الجمعيات الزراعية بالقضارف لتطوير زراعتهم والبعد عن التقليدية ، ووعد بمساعدة الجمعيات للدخول في عمل انتاج حيواني بحيث يكون نموذجا لجمعية زراعية متعددة الاغراض والاهداف.

وقال مدير محطة بحوث القضارف د.محمد الهادي، ان محصول القوار تمت زراعته بتوجيه من الوالي في مساحة 100 فدان ، وحقق انتاجية جيدة رغم تعرضه لصدمة 20 يوما بلغت الانتاجية 300 كيلو للفدان منوها الى انه عالميا يبلغ انتاج القوار 740 كيلو للهكتار، وطالب بدعم محطة البحوث بالآليات والعربات ودعم البحث العلمي فضلا عن اكمال الطريق .

ودعا ممثل منظمة الفاو لتقديم مقترح لتحسين حصاد القوار لتقليل الفاقد ، وتعهد بالاستمرار في الدعم للمنطقة ، مشيرا الى استهدافهم 580 اسرة من المتأثرين بالسيول والفيضانات ،

مساهمتهم في مشروع القيمة

المضافة في تسمين الماشية وتوفير فاكسينات بقيمة 55 مليار جنيه ، فضلا عن تمليك البعض ماكينة عصر الزيوت

وكشف ممثل المزارعين عن مواجهة محصول القوار في السابق لمشكلة في التسويق وقال ان البعض زرعه قبل ثلاث سنواتىوما زال موجودا بالمخازن، ورهن نجاح المحصول بإيجاد مخرج للتسويق ،وطالب الوالي بتوفير شركات متخصصة في تسويق المحصول وشدد على اهمية استمرار الجهود واكد ان توفر التمويل والبحوث الزراعية شرط اساسي لأي عمل زراعي.

من ناحيته اكد نائب هيئة البحوث الزراعية بروفيسور دفع الله ان اهمية محصول القوار تنبع من التنوع المحصولي ، واكد ان من اهم فائدة ادخاله في التركيبة المحصولية

يكافح “البودة”التي تصيب الذرة ويحافظ على خصوبة التربة ، واشار لاجازة 3 اصناف من القوار، واستبشر خيرا بمعالجة مشكلة التسويق منوها الى ان محصول فول الصويا في بداياته واجه نفس المشكلة في التسويق ، ودعا للتشاور مع جهات الصادر وفتح افاق وايجاد اسواق له .

وقالت ممثل الجمعيات الزراعية النسوية بمحلية القلابات الغربية ليلى محمد مدني ان الهدف من مشاركة المرأة تحويلها من مستهلكة الى منتجة ، واستحسنت دور البحوث في تدريبهن على استخدام التقانة، وابدت عدم تخوفها من عدم تسويق المحصول مؤكدة انه يصلح استخدامه كلف للحيوان .