سبتمبر 26, 2022 @ 15:02

الخرطوم : SNN

أصدر لجنة إعتصام المتطوعين بجمعية الهلال الأحمر السوداني، بيانا صحفيا تزامناً مع إعتصامهم الذي يدخل يومه العاشر أمام مبني رئاسة الجمعية بالخرطوم.

تأكيداً لمطالبهم المشروعة بحل اللجنة التسييرية التي عملت علي إهدار قيم ومبادئ الجمعية ، وإتهم البيان اللجنة التسيرية بسوء الأدارة الذي تسبب في توقف الكثير من الشراكات ، وخرجت العديد من المشروعات والبرامج من إدارة الجمعية والتي كانت تُعد الداعم الرئيسي لمسيرة الجمعية ، لاسيما فرع النيل الأبيض ، ومشروعات اللاجئيين التي تسببت في إيقاف أكثر من (300) متطوع من المعسكرات التي بنوها منذ تدفق اللاجئيين من دولة جنوب السودان، وظلوا ممسكين بكل إداراتها منذ العام 2010م .

وذكر البيان إن المتطوعين لم يجدو في سبيل المطالبة بمطالبهم العادلة في حل اللجنة التسييرية لجمعية الهلال الاحمر السوداني حلا سوي الإعتصام بمباني الجمعية منذ الثلاثاء 13/ سبتمبر الجاري، بعد طرقهم لكل الأبواب الرسمية والعدلية وتسليمهم كافة المستندات الداعمة لمطالبهم بحل اللجنة التسييرية الحالية لمجلس السياده ، ووزير العدل المكلف ، ورجاء نيكولا رئيس لجنة الإستئنافات ، ومخاطبة الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الاحمر (جنيف) ، والامين العام للمنظمة العربية لجمعيات الهلال الاحمر والصليب الأحمر (السعودية) ، المكتب الإقليمي الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الاحمر (نيروبي) ، وتم الجلوس مع رئيس الجمعية الفاضل عامر ، ولكنه لم يكن بالمقدرة التي تجعله يصدق في وعوده ، مما أفقده الثقة وسط المتطوعين.

وقال البيان ، إن الجمعية أصبحت في قبضة الأمين العام عفاف احمد يحيي ، التي حولتها لساحة للتشفي والإنتقام لمنسوبي الجمعية ، ووصفها لهم بفلول الأمن الشعبي والنظام السابق ، وإقالتهم تعسفياً دون النظر الي خبراتهم وكفاءتهم المتراكمة التي عكفت الجمعية علي تدريبهم داخلياً وخارجياً ، وعينت مكانهم من لاخبرة له ولا معرفة بعمل الهلال الاحمر ، ليظهر الخلل جليا وواضحا في كل الفروع التي تعاني من هشاشة أفقدتها المشروعات والبرامج والمتطوعين أدخلت منسوبي الجمعيةفي صراعات.

كما قامت الأمين العام للجمعية بفتح بلاغات في مواجهة المتطوعين الرافضين لوجود اللجنة في فروع ولايات (الجزيرة وسنار وشمال كردفان والخرطوم).